اخبار اليمن

حقيقة مقتل هاني بن بريك في عدن

مقتل هاني بن بريك اخبار إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وكذلك تويتر وذلك عَقب الأحداث الأخيرة التي حدثت اليوم في العاصمة المؤقتة عدن من محاولة لإقتحام قصر المعاشيق في عدن من قبل المطالبين بالإنفاصل.

طالب بعض القيادات المدعومة من بعض الدول العربية الشقيقة بالتحرك للخروج في ثورات وإحتلال قصر المعاشيق وكذلك المناطق الحيوية والتي هي تحت سلطة حكومة عبدالمعين برئاسة هادي.

وكانت اخبار تحدثت خلال الساعات الماضية حول “مقتل هاني بن بريك” وهو المحرك الرئيسي بعد عيدروس الزبيدي في المطالبة بالإنفصال وتحرير الجنون من الشمال والإستقلال بحكم إستقلالي خاص بالجنوب.

ونشر الحساب والذي هو حساب غير رسمي لإسم مستعار وليس عليه اي تفاعل حول نشر خبر يتحدث عن مقتل هاني بن بريك في المنصورة “عدن”.

مقتل هاني بن بريك

إنبا عن مقتل الاارهابي هاني بن بريك في المنصورة علي يد ابطال الجنوب اليمني

ومن خلال المتابعة اتضح بأن تلك الأخبار هي فقط محاولة لنشر الأخبار الكاذبة والتي هي ليست سوى اخبار من خلال بعض الأشخاص المناهضين والرافضين لإنفصال اليمن الى شطرين.

ونشر هاني بن بريك عدة تغريدات حول الأحداث الأخيرة في عدن ومحاولة إقتحام قصر المعاشيق من قبل مسلحين تابعين للحراك الجنوبي تحت سيطرة بن بريك وعيدروس الزبيدي.

ويأتي ذلك بعد البيان الخاص بالحراك الجنوبي والي نص على النفير العام للجنوبيين من اجل عدة ارضهم وكرامتهم كما تحدثت البيان بذلك.

البيان : الدعوة للنفیر العام لشعبنا الجنوبي ومقاومته وتوجه الجمیع إلى معاشیق لإسقاط حكومة الإرھاب والفساد الموالیة لحزب الإصلاح الإرھابي ووضع حد لما تقوم بھ من عبث تجاه شعبنا مع تأكید المحافظة على شرعیة الرئیس ھادي، وتخلیصھا من ھیمنة حزب الإصلاح الإرھابي.

هذا وتشهر عدن حالة من الغضب بسبب الأحداث الأخيرة لمحاولة جر الحرب إلى عدن من جديد وسفك الدماء, وطالب الكثيرون من الجنوبيين في مختلف المدن الجنوبية إلى عدم جر المواطنين للصراع فيما بين اليمنيين, مؤكدين بحرصهم على سلامة الجميع وكذلك حرصهم على وحدت اليمن.

 

الوسوم

كريم سالم

‏‏‏صحفي‏ لدى ‏الصفحة العربية و‏‏صحفى بـ "الصفحة العربية " العربية مصور _ معد أفلام وثائقية_ مدير المشروعات والمتحدث الاعلامى بـ "مركز عمال مصر"_ باحث‏ لدى ‏صحفى‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق