التخطي إلى المحتوى

طرق التغلب علي اكتئاب ما بعد الولادة يعتبر اكتئاب ما بعد الولادة نوع من الاضطرابات النفسية التي تصيب المرأة بعد وضع طفلها، نتيجة لتقلبات المشاعر والهرمونات بسبب الطفل الذي يعتبر ضيفًا  على جسد الأم، حيث تصبح المرأة أكثر حساسية وأقل تحملاً للمثيرات أو المواقف الحياتية اليومية  وتشمل نوبات من تقلب المزاج والبكاء الغير مسبب  والقلق وصعوبة النوم والعديد من الإضرابات النفسية والجسمية، تبدأ من ثلاثة أيام وقد تستمر لأكثر من أسبوعين وفي بعض الحالات قد يستمر لأشهر، ويعتبر اكتئاب ما بعد الولادة أخطر من حالات الاكتئاب العادية إذا يكون أكثر شدة وقد يصاحب بأفكار انتحارية أو أفكار قد تدفع لممارسة أنواع العنف على النفس أو الطفل أو حتى الزوج  .

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر  اكتئاب ما بعد الولادة على السيدة المصابة وفيما يلي بيان بعض منها :

  1. القلق الزائد على صحتها .
  2. اضطرابات النوم والأرق .
  3. الرغبة في البقاء منعزلة وعدم الاحتكاك بالمجتمع .
  4. كراهية الطفل المولود حديثًا والتفكير الدائم بعدم الرغبة في وجوده .
  5. اليأس وعدم القدرة على تحمل المسؤولية والشعور بأن كثيراً من الأعباء قد زادت عليها.
  6. فقدان الشهية تمامًا أو ما يناقضها من الأكل بشراهة شديدة.
  7. العصبية الشديدة وتقلب المزاج والصراخ المستمر.
  8. الشعور بأن لا شيء في الحياة ذا أهمية وعدم وجود حافز للمضي قدمًا.
  9. القلق المبالغ فيه على الطفلة والمسارعة به دائمًا للأطباء.
  10. فقدان حس الفكاهة.

النساء الأكثر عرضة للإصابة به

هناك بعض الحالات التي تزداد فيها إمكانية إصابة المرأة باكتئاب ما بعد الولادة  نتيجة لعدة عوامل ومنها :

1ـ: إذا وضعت الطفل بعيدًا عن أهلها ولم يكن هناك أحد معها ليساندها ويخفف عنها العبء.

2: إذا اختلف جنس المولود عما كانت تتوقعه أو عن ما رأته في جهاز السونار.

3: إذا كانت في الأصل تعاني من اكتئاب خلال فترة الحمل.

4: إذا وضعت الطفل قبل موعد الولادة المتوقع كالمواليد الخدج اللذين يولدون في الشهر السابع.

5: إذا كانت صحة الطفل متردية ومصاباً بكثير من الأمراض بعد الولادة أو أنه يعاني من تشوهات خلقية.

6: عدم استقرار الحياة الزوجية أو المعاناة من المشاكل الأسرية أو سوء العلاقة مع الزوج.

أسبـــــــــاب اكتئاب ما بعد الولادة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة بالاكتئاب منها :

  1. التغيرات الجسدية التي تطرأ عليها أثناء الحمل والتي قد تسبب اهتزاز ثقتها بنفسها أمام الآخرين وبالأخص زوجها .
  2. شعور الأم بانعدام قيمتها وأنها غير مؤهلة وغير صالحة للأمومة ولا لتربية الصغار .
  3. اختلاف معدلات الهرمونات الأنثوية مثل هرمون الأستروجين وهرمون البريجستيرون في جسم الأم، بحيث يحدث لها الكثير من التغييرات والتي قد تكون سريعة نسبيا مقارنة بالمعدلات الطبيعية .
  4. هناك بعض النساء الطموحات اللاتي يرغبن ببناء مستقبل مهني مرموق يصبن بالاكتئاب نتيجة شعورهن أن الطفل سيعيق تقدمهن وسيزيد العبء والمسؤولية عليهن .
  5. خوفها من التقصير في جوانب حياتها الأخرى نتيجة لانشغالها مع الطفل، فيجب عليها أن توليه جل اهتمامها ورعايتها وخاصة في الشهور الأولى من حياته.

عـــــــــــــلاج اكتئاب ما بعد الولادة

إن العلاج من اكتئاب ما بعد الولادة ليس مستحيًلا فيمكنك فقط ببعض الخطوات البسيطة، وبعض المساعدة من العائلة والزوج والأقارب أن تتخطي الأمر بقليل من الصبر وهناك طرق يمكنك بها معالجة الاكتئاب وهي :

العلاج عن طريق الأدوية

  • هناك الكثير من الأدوية والعقاقير التي يمكن أن تساعد المرأة في حالة إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة، ويجب عليها تجاهل المقولة الشائعة بأن مضادات الاكتئاب تؤدي إلى الإدمان فهذا ليس صحيحًا ولكن المرضى هم من لا يتناولونها بشكل مناسب.
  • وبالتالي فإنها تؤثر بأثر سلبي مضاد للغرض الذي تستخدم من أجله، لذا فكل ما عليك هو إتباع الوصفة الخاصة بك والالتزام بالمواعيد الزمنية الدقيقة للدواء لكي يعطي النتيجة المرجوة .

العلاج عن طريق التحدث عن المشكلة

  • إن التحدث عن الأمر يساعد كثيرًا في التخلص من الطاقة السلبية الكامنة بداخلك، وقد يعيد لك ثقتك بنفسك وبالآخرين إذا اخترت الشخص المناسب.
  • ويمكنك في هذه الخطوة الاستعانة بزوجك أو بصديقتك المقربة، ولكن لا تحزني إذا لم يتفهموا  معاناتك.
  • كما يمكنك استشارة نساء أخريات قد شاركوك بالمرور بهذه التجربة من قبل، والاستفادة من خبرتهم من خلال سؤالهم عن طريقتهم في تخطي الأمر .

كيفية معالجة النفس من الإكتئاب

الحرص على الخروج من المنزل  وتغيير الأجواء ويفضل الذهاب إلى مناطق طبيعية لتجديد التنفس  وممارسة الرياضة البسيطة التي تساعد في استعادة الحيوية في الجسم ورفع الروح المعنوية .

  1. ممارسة الأعمال المنزلية البسيطة بهدف الانخراط والعودة إلى الحياة الطبيعية، مع تجنب القسوة على النفس وإجبارها على القيام بالأعمال المنزلية بغية الظهور أمام الآخرين بحال أفضل.
  2. تناول مغلي الأعشاب الطبيعية مثل إكليل الجبل  والينسون والبابونج التي تساعد على تهدئة الأعصاب، والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين مثل القهوة ومشروبات الطاقة.
  3. تناول الأطعمة الصحية الغنية بأوميجا 3 والحرص على تقديم الطعام بطريقة جذابة لفتح الشهية وتحسين الصحة النفسية والإقبال على الطعام.
  4. تخصيص وقت للاهتمام بالنفس والبدء بممارسة التمرينات  التي تساعد على شد الجسم وتحسين مظهره الخارجي، لأن شعور المرأة بجمالها يزيد من ثقتها بنفسها ويحسن حالتها المزاجية والقيام بذلك من باب المتعة والسعادة وليس التحدي.
  5. الحصول على قسط كاف من النوم والراحة والابتعاد عن السهر بعد نوم طفلها، وان لم تستطع النوم فعليها أن تسترخي وترتاح وتمارس بعض تمارين للاسترخاء وأفضلها اليوجا.
  6. تمارس إحدى هواياتها المحببة مثل الرسم أو القراءة أو الاستماع للموسيقى أو بعض تمارين الأيروبكس الخفيفة.
  7. اخلقي جوًا اجتماعيًا حولك واخرجي مع طفلك واصطحبيه في الزيارات المختلفة،  وحاولي أن تصنعي لحظات جميلة معه فهذا يساعدك على التحسين من مزاجك السيئ ويخلد ذكريات رائعة بينك وبين طفلك.
  8. شاركي في الأعمال الاجتماعية البسيطة التي تضفي جواً من الود وتساعدك في الخروج من الحالة النفسية السيئة التي تحيطك.
  9. عدم الانغماس في الروتين وإنما تنظيم اليوم بطريقة مبسطة فقط تساعدك على تحديد أهدافك ومهامك التي عليك القيام بها.

كيفية الوقاية من الاكتئاب

خلال فترة الحمل

  • يمكن لطبيبك أن يراقبك ويخبرك إذا كانت تظهر عليك أي من أعراض الاكتئاب أم لا ليساعدك في السيطرة عليه بسهولة ومقاومته في وقت مبكر.
  • إن الاهتمام بصحتك وغذائك أثناء الحمل قد يكون سببًا في حمايتك من الإصابة باكتئاب ما بعد الولاة  كما أن ممارسة الرياضة أيضًا قد يكون فعالًا.

بعد الولادة

  • قد يوصيك الطبيب بالخضوع لفحص الحالة الطبية بعد الولادة بحثًا عن علامات أو دلائل للإصابة بالاكتئاب.
  • فكلما كان الاكتشاف مبكرًا كان العلاج أسهل.
  • وإذا كان هذا طفلك الثاني وقد عانيت من قبل من تجربة اكتئاب بعد الولادة فيفضل أن تخبري طبيبك وهو سيصف لك الحل الأنسب.
  • ويجب متابعه مستمرة مع دكتور نفسي حيث أن وجع الولادة والحمل يمكن أن يسبب الاكتئاب بشكل كبير.

ومن هنا نكون قد ختمنا معكم مقالنا اليوم ونرجو أن يكونالمقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعمالفائدة على الجميع.

Sending
User Review
0 (0 votes)


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.