10 أطعمة تحمي جنينك من الإصابة بالتشوهات الخلقية

0 12

10 أطعمة تحمي جنينك من الإصابة بالتشوهات الخلقية من المهم جدً أن تكون الأم الحامل علي دراية بما يجب عليها أن تقوم به في خلال فترات الحمل في الشهور الأولي، ففي تلك الفترة يكون الجنين غير مستقر كما أن الحركات التي تقوم بها الأم الحامل يمكن أن يكون لها تأثير كبير علي الجنين وعلي سلامته وصحته.

ولهذا يجب علي الأم الحامل أن تكون حريصة في تلك الأوقات حتى في المأكولات التي تقوم بتناولها في فترات الحمل جميعها وليس فقط الشهور الأولي، وهناك 10 أطعمة تحمي جنينك يجب عليكي تناولها وهي التى تحتوى على تلك  العناصر الغذائية التي تصل إلي الجنين والتي يمكن أن تساعده علي إتمام عمليات النمو، وتمده بالفيتامينات والمعادن والبروتينات اللازمة والكثير من العناصر الغذائية حتى يكمل نموه في رحم الأم الحامل.

أو قد تؤثر تلك المأكولات علي الجنين تأثيرًا سيئًا في أن تكون تلك العناصر الغذائية الموجودة فيها غير مناسبة أو لا يجب علي الأم الحامل أن تتناولها، لأنها لا يمكنها أن تسبب أي إفادة للجنين ولا يمكنها أن تساعده علي النمو بل يمكن أن تسبب تلك المأكولات التشوهات الخلقية للجنين، حيث تكون العناصر الغذائية التي تحتوى عليها تلك المأكولات ضارة جدًا للطفل.

سنعرض عليكم اليوم أكثر 10 أطعمة تحمي جنينك من اخطر الأمراض وهى التشوهات  الخلقية التي يمكن أن تصيبه داخل الرحم .

10 أطعمة تحمي جنينك من أخطار التشوهات الخلقية

الدجاج

  • من أكثر الأطعمة التي يمكنها أن تحمي طفلك من خطر الإصابة بالتشوهات الخلقية هو الدجاج، فمن المعروف أن الجنين يحتاج إلى الكثير من العناصر الغذائية التي يعتمد عليها في القيام بما يلزمه من بناء ونمو، وكذلك الأم فهي تحتاج إلى العناصر الغذائية التي يمكنها أن تعطيها الحيوية والنشاط والطاقة اللازمة حتى تستطيع أن تتحمل تلك الفترة وحتى يستفيد الجنين منها كذلك.
  • كما أن معظم الناس يعلمون أن الدجاج يحتوى على ما يسمي بفيتامين ب2، وهذا النوع من أنواع الفيتامينات من أهم الوظائف التي يمكنه أن يقوم بها هو أن يمد الجسم بالكثير من الطاقة التي يحتاج جسم الأم الحامل لها، كما أن الأبحاث والدراسات أثبتت أن هذا النوع من أنواع الفيتامينات يجب أن لا يقل عن المعدل الطبيعي في جسم الأم الحامل، لان هذا النوع من أنواع الفيتامينات إن قلت نسبته الطبيعية في جسم الأم الحامل عن المعدل الطبيعي، فانه من الممكن أن يصاب الجنين بالتشوهات الخلقية التي يمكن أن تصيبه.

الألبان ومنتجاتها

  • من المعروف أن الألبان ومشتقاتها من أهم المواد التي يجب علي الأم أن تتناولها، فمنتجات الألبان هي أكثر الأشياء التي تحتوى علي معدن الكالسيوم.
  • كما أن الأم الحامل في الفترات الأولي من الحمل تحتاج إلي الكثير من الكالسيوم، لان الحمل بطبيعة الحال يؤثر علي العظام وعلي الخلايا العصبية لدي الأم الحامل، ولهذا فان الأم الحامل قرر الأطباء بحاجتها إلي ما يقارب الألف جرام من معدن الكالسيوم يوميًا.
  • كما أن الجنين يحتاج كذلك إلى كثير من معدن الكلسيوم الذي يساعده علي البناء والنمو فالكالسيوم من أهم المعادن التي يحتاج إليها الأطفال، ولهذا يجب علي الأم الحامل أن لا تقل في تناول الألبان حتى تتمكن من إمداد جسمها وإمداد طفلها بالكثير من الكالسيوم اللازم، والذي من شأنه أن يحمي الطفل من أخطار التشوهات الخلقية التي يمكن أن تصيبه.

البيض

  • من المعروف أن البيض يحتوى علي الكثير من البروتينات التي يحتاج إليها جسم الأم وجسم الجنين كذلك، ولكن من الأشياء التي لا يعرفها جميع الناس أن البيض يحتوى علي ما يسمي بالكولين.
  • والكولين هو ذلك العنصر الذي يعمل علي تنشيط وتكوين خلايا المخ ويعمل علي الحفاظ عليها والمساعدة في نموها، ولهذا فان الجنين في بطن أمه بحاجة ماسة إلي هذا العنصر حتى يتمكن من اكتمال نموه.

السلمون

  • أثبتت الأبحاث والدراسات الطبية الحديثة أن الجنين بحاجة إلى العديد والكثير من فيتامين د والذي يمكن أن يساعده ويساعد الأم كذلك علي تحمل فترات الحمل، أما الجنين فهو يحتاج إلي فيتامين د لما في هذا النوع من أنواع الفيتامينات من فوائد لا غنى للجنين عنها، وهي أن الجنين بحاجة ماسة إلي العناصر التي تعمل علي تقوية العظام والتي تعمل أيضا علي الحفاظ علي خلايا المخ والمساعدة في نموها.
  • ولطالما كانت اسماك السلمون تحتوى في مكوناتها علي الكثير من الفيتامينات ومن أهم الفيتامينات التي يحتوى عليها سمك السلمون هو فيتامين د والذي يعمل أهم الوظائف الحيوية في المخ والعظام، فهو يعمل علي الحفاظ علي خلايا المخ ويساعد علي نموها كما يعمل أيضا علي تقوية العظام وحماية طفلك من أي نوع من أنواع التشوهات التي يمكن أن تصيبه وبتلك الطريقة يكون طفلك بصحة جيدة.

السبانخ

  • السبانخ من أهم وأجمل المأكولات التي يجب أن لا تهملها الأم في فترات الحمل علي الإطلاق فالسبانخ ينقسم تأثيرها إلي قسمين، فأما القسم الأول فهو يتمثل فيما تحتوى علية السبانخ من حمض الفوليك الذي لا غنى عنه سواء للام أو للجنين والذي يعمل في المبدأ علي حماية الجنين من أي نوع من أنواع التشوهات الخلقية التي يمكنها ان تصيب الجنين.
  • كما تحتوى السبانخ علي أهم الفيتامينات التي يمكن للإنسان أن يحتاج إليها في العموم وهو فيتامين أ، ومن المعروف أن جسم الإنسان يحتاج إلي الكثير من فيتامين أ فهو من أهم الفيتامينات التي تعمل علي حماية الجسم بشكل عام وحماية النخاع ألشوكي والعظام بشكل خاص، والذي يعد من أهم الأشياء التي يمكن أن يحتاج إليها طفلك لحمايته من التشوهات الخلقية التي يمكن أن تصيبه.

البقوليات

  • من المعروف أن جسم الأم وجسم الجنين يحتاجان إلى كثير من العناصر الغذائية ومن أهم العناصر الغذائية التي يمكن أن يحتاج إليها الجنين في بطن الأم الحامل هي البروتينات، ولهذا يجب علي الأم أن تهتم بكل الأطعمة التي يمكن أن تمدها بأنواع مختلفة من البروتينات اللازمة للبناء والتي يمكنه أن تساعد الجنين علي اكتمال النمو.
  • كذلك فان البقوليات هي من أهم الأشياء التي تعتبر مواد غنية بالبروتينات التي يحتاج إليها الجنين في شهور الحمل كلها، حيث أن تلك البروتينات التي يمكن أن يحصل عليها الجنين من البقوليات التي تتناولها أمه يمكن أن تساعده علي التخلص وتحميه من أي نوع من أنواع التشوهات الخلقية التي من الممكن أن يصاب بها، كما أن البروتينات تعمل علي تقوية القلب والحفاظ علي الجنين من الكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيبه في بطن أمه.

الموز

  • يحتوى الموز علي لكثير من الفيتامينات التي يمكن أن يحتاج إليها الجنين في شهور الحمل، فالموز من أكثر أنواع الفاكهة التي يحتوى علي فيتامين سي الذي يمكنه أن يساعد الجنين علي تنظيم ضربات القلب ومساعدة الطفل علي النمو.
  • كما يحتوى الموز علي الكثير من البوتاسيوم الذي يعد من العناصر الهامة التي يمكنها أن تحمي الجنين من التشوهات ويحافظ علي الأظافر.

التفاح

  • من أهم ما يحتاج الجنين اليه هو التفاح لأنه يحمي شرايين قلب الجنين ويحميه من التشوهات.

الأفوكادو

  • يحتاج الطفل إلي الكثير من العناصر التي تساعده على نمو دماغه والافوكادو بما يحتوى علية من فيتامين بي6 والذي يعمل علي تكوين خلايا الدماغ ويحمى الجنين من التشوهات.

البرتقال

  • البرتقال من أهم العناصر التي تحتوى على فيتامين سي والذي يمكن أن يحمي طفلك من التشوهات الخلقية التي يمكن أن تصيبه.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More