منوعات عامة

كيفية التخلص من الأفكار السلبية والسوداوية خلال ثانية واحدة

كيفية التخلص من الأفكار السلبية والسوداوية خلال ثانية واحدة

كيفية التخلص من الأفكار السلبية والسوداوية خلال ثانية واحدة، يعد التفكير السلبي من ابرز العقبات التي تواجه بعضنا في طريق النجاح ، فالنظرة السلبية لها دور كبير حيث تضعنا داخل دائرة مفرغة من الحزن والاكتئاب والإحباط، فإذا كنت أحد من يسيطر عليه التفكير السلبي في جميع أمور الحياة نقدم إليك هذا التقرير الوارد في مجلة ( هيلث ايسانشيالز ) المهتمة بمجال الصحة حيث يشمل رأي أخصائي للطب النفسي من الولاية الأمريكية أوهايو حول مفهوم التفكير السلبي وطرق التخلص منه .

المشاكل الناتجة عن التفكير السلبي والأفكار السوداوية

  • للاستسلام دور كبير حيث يؤدي في نهاية الآمر الي سيطرة الافكار التشاؤمية علي تفكير الشخص، ومن ثم تجعله ضعيف الشخصية عاجز عن اتخاذ قرارات صحيحة وأيضا الإحساس بالفشل، وهناك إجماع من علماء النفس علي أن هناك علاقة كبيرة بين التفكير السلبي ومرض الاكتئاب وكذلك القلق بالإضافة الي الوسواس القهري

تحول التفكير السلبي الي عادة

  • من المحتمل أن يتحول التفكير السلبي الي عادة دون شعور الشخص المصاب به ويكون هذا من خلال القلق المبالغ فيه وتخيل السيناريوهات السلبية لبعض المشاكل، أو المواقف التي نتعرض لها الشخص في الحياة محاولاً أن يجد حلول حتى يتخطاها فور حدوثها حيث يترتب علي ذلك وضع الشخص تحت ضغط عصبي مستمر .
  • هذا ومن الملاحظ أن 94 % من الأفكار البشعة التي يتخيلها أصحاب التفكير السلبي لا تحدث علي الإطلاق .

كيف نتخلص من الأفكار السلبية والسوداوية

في داخل عقولنا العديد من الأفكار السلبية والايجابية أيضا، ولعل ابرز ما يميز العقل البشري هو تعلق الأفكار السلبية في الذهن دون الأفكار الايجابية , ومن ثم ينصح علماء النفس بضرورة التدريب علي تشتت هذه الأفكار السلبية وعدم الانتباه لها وذلك من خلال ما يأتي :

ملاحظة التنفس أو الخطوات لمدة عشر ثواني

  • التركيز علي أي شيء يدور لبضع ثواني حتى تتبدد الأفكار السلبية .
  • التفكير في بعض الأمور الايجابية وان كانت ليست كثيرة .
  • ملاحظة ومتابعة بعض الأحداث المفرحة أو الأخبار السارة قبل الاستعداد الي النوم .

تأثير الأفكار الايجابية علي شكل الدماغ

  • هناك إجماع من علماء النفس أن التفكير الايجابي والمشاعر الايجابية لها تأثير كبير علي التغيير الداخلي لشكل الدماغ، حيث لاحظ العلماء اختلاف في دوائر الدماغ عند كثرة الأفكار الايجابية.
  • وبالرغم من صعوبة استبدال بعض العادات السيئة السلبية ببعض العادات الايجابية الأخرى حيث وجودها داخل أعماق الدماغ ألا أنه بات من الواضح أن التفكير الايجابي بكثرة يساهم في خلق بعض العادات الجديدة التي يعتاد عليها الدماغ ومن ثم التحول التلقائي الي الايجابية .
  • لهذا يتم استعمال الذهن باعتباره وسيلة لعلاج العديد من المشاكل النفسية أمثلة الاكتئاب والقلق والوسواس القهري .

فائدة الأفكار الايجابية

  • أكد العلماء أن الأفكار الايجابية تساهم في زيادة الثقة بالنفس وتحسين العلاقات الاجتماعية، حيث تجعل الإنسان أكثر إقبالا علي الحياة وأكثر إبداعا في عمله ومن ثم يستطيع التصرف بصورة صحيحة في جميع الأمور الحياتية .
  • هذا بالإضافة الي قدرة التفكير الايجابي ودوره الهام في التخلص من التوتر وكذلك الوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة

أفرغ دماغك من الأفكار السلبية

  • يمر الإنسان بالكثير من المشاكل في حياته اليومية ومن ثم يكون مشغولاً بالتفكير فيها معظم الوقت مما يجعله أسيراً لها وتتسبب في إرهاقه وهذا يعد أمرا خطيراً يترتب عليه تعرض الإنسان للإصابة بأمراض الاكتئاب والتوتر والحزن والإحباط ونقدم فيما يلي بعض الطرق التي تساهم في تفريغ الدماغ من الأفكار السلبية والسوداوية والتي تساعد في نسيان الماضي والتركيز علي الوقت الحالي :

أولاً : التأمل

  • ويتم التأمل عن طريق الجلوس في أحضان الطبيعة أو في احد الأماكن جيدة التهوية، حيث الجلوس بصورة مريحة والاستلقاء علي الظهر والتنفس بشكل هادئ من الفم مع التركيز علي عملية التنفس.
  • ومع كل مرة نقوم فيها بأخذ الشهيق نراقب الحركة التصاعدية للمعدة وكذلك حركة الهبوط أثناء الزفير، ونستمر في هذه العملية لمدة خمس دقائق ولا نفكر بأي أمر آخر ثم نبدأ في التفكير في كل الأمور التي نحبها أثناء حركة الشهيق ونبدأ في التفكير في كل الأمور التي تتسبب في إزعاجنا أثناء الزفير ونتخيل أننا نخرجها مع الزفير .

ثانياً : وضع علامة للتنبيه والتذكير

  • نقوم بارتداء ساعة بالمقلوب ومن الممكن أن نرتدها في اليد المعاكسة وعند النظر الي هذه العلامة سوف نتذكر بأن ينبغي علينا التركيز علي الوقت الحاضر ونسيان الماضي وعدم الانشغال بالتفكير بما سوف يحدث في المستقبل .
  • واذا وجدنا أننا لم نعد نلتفت لتلك العلامة حيث لم تعد تلفت نظرنا أو تذكرنا بأي شيء فيكون هذا بمثابة دليل علي ضرورة تغييرها .

ثالثاً : التمرين علي أن نبطئ الوقت بأيدينا

  • فعلي سبيل المثال نقوم بأخذ حفنة من الجوز جميعها واحدة تلو الأخرى وكأننا أول مرة نراه ونتذوقه، ننظر للحبة قبل أن نقوم بأكلها ونتأمل فيها من حيث الشكل والقوام الذي يتشابه مع شكل الدماغ ونحاول أن نقنع أنفسنا أن هذه الحبة يمكن أن تعيد برمجة العقل ومن ثم لا يفكر في الماضي، نمضغ جميع حبات الجوز بشكل بطيء ونتلذذ طعمها .

رابعاً : تجديد الإحساس والنظر للأشياء من حولنا

  • علي سبيل المثال المعلم أو المحاضر الذي يؤدي الدروس للطلاب نحاول أن نقوم بتذوق هذه الدروس بصورة مختلفة، حيث نستمتع به ونحاول أن نجد فيه كل ما هو جديد ومفيد بشكل أكثر مما كنا نفعله .
  • وعلينا أن نعلم أن حبنا للمادة سوف ينتقل للطلاب أيضا بالإضافة الي أننا إذا أردنا أن نقوم بطهي شيئاً فسوف ينتقل إحساسنا وشهيتنا لهذا النوع من الطعام لمن يأكله . وعلينا أن نتعود أن تناول كل ما نفعله بشكل مختلف دائماً حيث الاستمتاع به والتفكير فيه فقط دون غيره .

خامساً : وقت الفراغ

  • إذا كنا بصدد انتظار الإشارة الضوئية أو احد صفحات الانترنت أو الدور في عيادة الطبيب آو أي شيئا،ً غير ذلك يجب أن نشغل وقت فراغنا بالاستغفار والتسبيح أو بالعد وكذلك التأمل بالناس أو بألوان الإشارة ونحاول أن نقوم بقراءة الوجوه حتى نعرف بماذا يفكرون .
  • ومن ثم نستمتع بوقتنا دون رغبتنا في أن يمر الوقت بشكل سريع، كل ما علينا فعله أن نترك الأمور تأخذ وقتها الطبيعي .

سادسا : الهموم والمشاكل

  • نحاول الانتباه من همومنا ومشاكلنا حيث نفكر فيما يحدث معنا وما نتوقع حدوثه إذ نقوم بالتركيز علي سبيل المثال علي أصابع القدم نحركها وكأننا نصنع أمواج ونقوم بالتركيز عليها .
  • ونتخيل أن مشاكلنا وهمومنا غير مهمة علي الإطلاق وان أصابع أقدامنا سوف تغلبها وتقضي عليها وتغرقها في الأمواج التي تصنعها .

سابعاً : فرك باطن الكف

  • علينا أن نعود أنفسنا أن نقوم بفرك باطن الكف باستخدام سبابة اليد الثانية بصورة دائرية وبشكل بطيء ونكرر أثناء هذه العملية كلمة ” أهدأ ” .

ثامناً : التركيز علي جميع الحواس

  • يجب أن نركز علي جميع الحواس الواحدة تلو الأخرى، حيث ندقق ونتمعن في كل ما حولنا مثلاً نلاحظ الأثاث في الغرفة الآي نتواجد فيها أو نقوم بالتركيز علي رائحة العطور أو الورود من حولنا ويمكن أن نستعين هنا بأحد العطور مثل عطر اللافندر الذي يساعد في استرخاء الأعصاب.
  • نتذوق الطعام الذي نحبه ونركز علي طعمه اللذيذ , نقوم بالاستماع للأصوات التي حولنا مثل أصوات الأقدام أو الغسالة ونحاول انتقاء ما نحبه منها , نحاول أن نلاحظ التناغم في صوت الماء وهو يغلي ونفتح صنبور المياه ونستمع لصوت المياه المتدفقة منها . نقوم بلمس ملابسنا أو شعرنا أو كبسات الكمبيوتر ونتذكر أننا لا نبحث عن شيء نحب أن يكون موجود ولكننا نحب كل ما يوجد حولنا .

تاسعاً : تحريك الرأس يميناً ويساراً

  • علينا أن نقوم بتحريك رأسنا في جهة اليمين وجهة اليسار بشكل سريع كما نفعل عندما يكون هناك خطأ ما, فعلينا أن نفعل هذا عندما نلاحظ أنفسنا قد بدأنا بالتفكير في الماضي أو المستقبل حيث تساهم هذه الحركة في تفريغ دماغنا من جميع الأفكار المزعجة بصورة فعلية .

عاشراً : حضن من نحب

  • حيث أثبتت العديد من الدراسات العلمية أننا عندما نقوم باحتضان من نحب تهدئ نبضات القلب وينخفض ضغط الدم ومن ثم نشعر براحة لا مثيل لها ونصل الي الاسترخاء التام .

التفكير السلبي في العقل الباطن

  • أكدت العديد من الأبحاث العلمية أن الإنسان يفكر ب 60000 فكرة في اليوم الواحد تقريباً بعضها ايجابي، والآخر سلبي لهذا حاول علماء النفس والتنمية البشرية التركيز علي كيفية التخلص من التفكير السلبي والتركيز علي الأفكار الايجابية حتى يتمكن كل إنسان أن يسير تبعاً للخطة التي يحددها لنفسه في الحياة .

 

اخر تحديث بواسطة المحرر





السابق
10 فوائد وفيتامينات يكتسبها الجسم عند تناول لحم النعام
التالي
وصفات طبيعية لـطرد النمل من المنزل

اترك تعليقاً