التخطي إلى المحتوى

أنواع الفوبيا وأسبابها يمكن تعريف الفوبيا بأنها مرض نفسي يصيب الشخص بسبب الخوف الشديد من بعض الأشياء يرافقه الخوف حين السماع عن هذا الشيء، أو رؤيته بالإضافة الي النظر اليه من بعيد مما يتسبب في إزعاج المريض وشعوره بالحرج من الناس ويمكن القضاء علي الفوبيا عن طريق العلاج النفسي وتعرف علمياً باسم الرهاب .

والرهاب علمياً شعور وإحساس داخلي بالخوف الشديد الغير مبرر المتمثل في بعض السلوكيات غير المنطقية وغير العقلانية، حيث يشعر الشخص في هذه الحالة بخوف شديد من احتمال إصابته بأذى وكذلك الشعور بالخطر ومن ثم تنشأ لديه الرغبة في الهرب من المواجهة وترافق الفوبيا مجموعة من الأعراض ولها أسباب متعددة وتجدر الإشارة الي أن الفوبيا اكثر انتشاراً بين النساء بشكل اكبر من الرجال.

أسباب الفوبيا

  • أنواع الفوبيا وأسبابها للفوبيا اسباب غير معروفة وقد عجز الأطباء عن تحديدها بصورة دقيقة، ويمكن أن ترجع الفوبيا الي أسباب وراثية ترجع الي بعض الجينات الوراثية التي تنقل من الآباء الي الأبناء، وقد ترجع أيضا الي بعض العوامل الاجتماعية والبيئية علي سبيل المثال مرور المصاب ببعض المواقف أو الظروف المعينة، ومن ثم أصبح يخشى من أشياء معينة أو مشاهدة الطفل لأحد الوالدين يشعر بخوف شديد ومن ثم ينتقل له هذا الإحساس فيتأثر سلوكه .

أعراض الفوبيا

  • للفوبيا مجموعة من الأعراض مثل الإحساس بفقدان الاتزان والدوار بصورة شديدة، وكذلك الغثيان أو التقيؤ والعجز عن التنفس والإحساس بالاختناق يرافقه بعض الآلام والتشنجات وكذلك بعض اضطرابات المعدة ، زيادة وتسارع في دقات القلب والشعور بالبرودة المقترنة بارتجاف الأطراف، الشعور بغصة في الحلق مع صعوبة البلع والعرق المفرط والمرور ببعض نوبات البكاء أو الصراخ الشديد الذي لا ينتهي بالإضافة الي الإصابة بالهلع الذي ينتهي أحيانا بفقدان الوعي .

أنواع الفوبيا

للفوبيا أنواع متعددة يمكن تحديدها وتقسيمها الي أربعة أنواع وهى :

  1. فوبيا الحيوانات علي سبيل المثال الخوف من الحيوانات المفترسة أو الحشرات والزواحف أو حتى بعض الحيوانات الأليفة .
  2. فوبيا الطبيعة علي سبيل المثال الخوف من البحر أو الأشجار أو الرياح أو ظلام الليل وكذلك بعض المرتفعات الجبلية أو الأماكن المفتوحة بالإضافة الي المساحات الواسعة أو ما غير ذلك .
  3. فوبيا بعض المواقف المعينة علي سبيل المثال الخوف أثناء الحديث إمام الناس أو الخوف من الامتحانات وكذلك الخوف من الضوضاء أو الاستحمام.
  4. فوبيا الأمور الطبية علي سبيل المثال الخوف من الأطباء والحقن وكذلك الخوف من الآلام أو رؤية الدم .

علاج الفوبيا

  • يمكن علاج الفوبيا من خلال تناول العقاقير والأدوية تحت إشراف الطبيب النفسي، وكذلك يمكن علاجها من خلال مواجهة المصاب لمخاوفه وبث الشعور بالطمأنينة الي نفسه ومساعدته في تخطي ومواجهة هذا الخوف بشجاعة .
  • كما يمكن علاج الفوبيا أيضا من خلال التكيف حيث يتم تمرين المصاب بمرض الفوبيا علي الهدوء والاسترخاء وعدم الإحساس بالذعر من اي شيء عن طريق التدريب الذهني والجسدي .
  • كما يمكن علاج الفوبيا من خلال التنويم المغناطيسي حيث يساعد المصاب علي الاسترخاء الشديد ومن ثم التحدث للعقل الباطن حتى يترك مخاوفه .
  • كما يمكن علاج الفوبيا باستخدام الدعم حيث يتم جمع المصابين الذين يعانون من نوع فوبيا واحد حتى يشعروا بالتعاطف تجاه بعضهم البعض، وكذلك للحصول علي الدعم النفسي اللازم .
  • كما يمكن علاج الفوبيا من خلال تقنية الدعم الذاتي من خلال تشجيع المريض علي مساعدة ذاته لمواجهة خوفه بالإضافة الي ممارسة رياضة التأمل والتنفس بعمق .

فوبيا الأماكن المغلقة

  • الخوف أمر طبيعي عند وجود تهديد وخطر حقيقي بيد ان فوبيا او رهاب الأماكن المغلقة، يعد امرأ مقلقاً بالنسبة للكثير.
  • حيث تواجه الحالات التي تعاني منه خوف بدون أي مخاطر حقيقية أو واضحة حيث لا يستخدم مرضى فوبيا الأماكن المغلقة القطارات أو المصاعد أو الأنفاق، وغير ذلك من الأماكن المغلقة علي نحو لافت للنظر حيث يتجنب المصاب الدخول في نوبة من الهلع أو فقد السيطرة .
  • وكلمة فوبيا ترجع في أصلها الي اليونانية وتعني الخوف، ويمكن أن نعرف رهاب الأماكن المغلقة علي انه الخوف بصورة شديدة من الاحتجاز داخل المساحات الصغيرة.
  • حيث يرتكز خوف المصاب علي انه لن يستطيع الهرب من هذا المكان بالإضافة الي عدم وجود كمية وفيرة من الأكسجين .
  • ويتعرض المصاب في ألاماكن المغلقة الي قلق شديد وصعوبة كبيرة في التنفس داخل المساحات الصغيرة المغلقة، ومن ثم الدخول في نوبة من الذعر والهلع الشديد .
  • والشخص المصاب بفوبيا الأماكن المغلقة يلجأ في أوقات كثيرة في حالة دخوله أماكن مغلقة علي سبيل المثال السينما أو المسرح الي مسح المناطق التي تحيط به للبحث عن المخارج الموجودة بالقرب منه .
  • ويحاول المريض أن يبذل قصارى جهده لكي يتجنب الوجود داخل المساحات الضيقة، علي سبيل المثال المصاعد وكذلك الطائرات أو الغرف مغلقة الأبواب وكذلك بعض الأماكن المزدحمة .
  • ويعتبر التعايش مع فوبيا الأماكن المغلقة أمر شديد الصعوبة حيث يتقيد المصاب في كثير من الأوقات، علي سبيل المثال إذا احتاج المصاب الصعود الي الطابق العاشر يلجأ الي ذلك باستخدام الدرج بدلاً من ركوب المصعد .

أماكن تسبب رهاب الأماكن المغلقة

  • أنواع الفوبيا وأسبابها عندما تشعر بالقلق لأنك داخل مكان ضيق أو مزدحم أو إذا كنت تعاني من هذه الحالة منذ ستة أشهر، فهذا يعني انك ربما تعاني من رهاب الأماكن المغلقة ومن أمثلة هذه الأماكن غرفة قياس الملابس الموجودة داخل المتاجر.
  • أو محطات غسيل السيارات والمراحيض العامة والسيارات ذات القفل المركزي والأبواب الدوارة والمصاعد والقطارات والأنفاق وغرف الفنادق ذات النوافذ المغلقة وكذلك الطائرات.

أعراض رهاب الأماكن المغلقة

  • تعد نوبات الهلع أكثر شيوعاً بين المصابين والتي ربما تكون مؤلمة أو مخيفة وغالباً تكون دون أي إنذار مسبق وقد تسبق ببعض الأعراض الجسدية سالفة الذكر .

أسباب رهاب الأماكن المغلقة

  • يعتبر الخوف من الأماكن المغلقة في اغلب الأوقات ناتج عن بعض الأحداث الأليمة أثناء مرحلة الطفولة المبكرة، مثلاً قد يعاني شخص بالغ رهاب الأماكن المغلقة بسبب ما تعرض له في الطفولة من الاحتجاز في احد الأماكن الضيقة أو سوء المعاملة والتخويف , وقد يرجع السبب أيضا في رهاب الأماكن المغلقة الي معاناة احد الأبوين مع هذا المرض ومن ثم انتقاله الي الأطفال .

الرهاب الاجتماعي

  • يعتبر الرهاب الاجتماعي من ابرز المشاكل التي تواجه الكثير .
  • والرهاب الاجتماعي عبارة عن خوف وقلق غير منطقي وغير مبرر يزيد مع الاحتكاك بالآخرين أثناء المناسبات أو داخل قاعة الدراسة أو الأماكن التي يكون فيها الشخص محل الأنظار .

علامات الرهاب الاجتماعي

  • للرهاب الاجتماعي علامات واضحة يستطيع الشخص معرفتها بسهولة شديدة مثل الخجل المفرط، والتلعثم بالكلام الذي يرافقه العرق والارتجاف والخفقان وضيق التنفس وآلام البطن والغثيان وجفاف الحلق .
  • وكذلك الشك في جميع الأشياء من حوله بالإضافة الي تضخيم وتهويل الأمور حتى وان كانت تافهة , وكذلك الندم بصورة دائمة والعجز عن بناء علاقات اجتماعية والعجز في التعبير عن الرأي , عند وجود هذه العلامات يلجأ الشخص الي محاولة تجنب المرور بنفس هذه المواقف مرة ثانية مما يتسبب في ضعف الثقة بالنفس ومن ثم يزيد الأمر تعقيداً .

علاج الرهاب الاجتماعي

  • يحاول الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي تجنب هذه المشكلة ألا أنها تحتاج الي علاج للقضاء عليها.
  • ويعد العلاج النفسي التدريبي أفضل أنواع علاجات الرهاب الاجتماعي، حيث يعتمد علي مواجهة المشكلة من خلال مواجهة المريض لنفسه أثناء مواقف يخشاها ويتجنب التواجد فيها .
  • بالإضافة الي ذلك يمكن علاج الرهاب الاجتماعي من خلال تأكيد الذات، حيث يشترك المصاب في الندوات والاجتماعات حتى يصبح عضو فعال مما يساهم في تعزيز ثقته بنفسه .
  • بالإضافة الي ما سبق يمكن علاج الرهاب الاجتماعي من خلال ممارسة بعض الهوايات أو اكتساب الأصدقاء والابتعاد عن تفكير الناس المحيطين وكذلك استبدال الأفكار السلبية بأخرى ايجابية حتى يمكن السيطرة علي تسلسل الافكار .
  • وكذلك التحدث بصوت مرتفع وواضح دون الخوف من الانتقادات وقضاء وقت ممتع مع العائلة والأصدقاء وعدم الاستماع الي الموسيقى الحزينة بالإضافة الي المشاركة والمناقشة وطرح الأفكار فالجميع يتعلم.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.