التخطي إلى المحتوى

عملية أرئيل الذي قام بها مواطن فلسطيني ادى إلى مقتل وإصابة إسرائيلين في العملية, وعلى حسب الأخبار فإن القتلى بلغ 3 إسرائيليين بعد اعلان عن مقتل حاخام يهودي كبير وهو اجيعاد فينجر صباح اليوم الإثنين.

كشفت التحقيقات الاولية لجيش الاحتلال، ان منفذ عملية سلفيت قد أصيب برصاصة في كتفه اطلقها احد الجنود عند مفترق مستوطنة “آرييل”، لكنه لم يتمكن من قتله وتمكن المنفذ من الفرار باتجاه قرية برقين المجاورة.

هذا وكانت قد أشارت القناة السابعة، إلى أنّ الحاخام احيعاد اتينغر الذي يبلغ من العمر 47 قد أصيب في عملية أرئيل سلفيت وإدخاله إلى إحدى المستشفيات يوم أمس بعد اصابتة إصابة خطيرة.


وصباح اليوم تم الإعلان عن وفاة احيعاد افينجر الذي توفى بعد تأثره بالإصابة التي أُصيب بها في العملية.

 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.