التخطي إلى المحتوى

بعد الحديث الموافقة أخيراً من قبل الحكومة على القانون الحكومي الجديد الخاص بـ حماية البيانات الشخصية للمواطنين في جمهورية مصر العربية, وكانت لجنة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد ناقشت  ذلك في إجتماع مجلس النواب خلال الأسبوع الماضي.

الموافقة على قانون حماية البيانات الشخصية للمواطنين بعد عرضها من قبل لجنة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب على الحكومة, ودراسة القانون والموافقة من قبل الحكومة على القانون الجديد.

هذا وتنص المادة «2» من مشروع القانون على عدم جواز جمع البيانات الشخصية أو معالجتها أو الإفصاح عنها أو إفشائها بأية وسيلة من الوسائل الإ بموافقة صريحة من الشخص المعنى بالبيانات أو فى الأحوال المصرح بها قانونًا، مع التأكيد على حقوق المعنى بالبيانات، ومنها العلم والاطلاع والوصول والحصول على البيانات الشخصية الخاصة به الموجودة لدى أى حائز أو مٌتحكم أو مٌعالج والعدول عن الموافقة المسبقة على الاحتفاظ أو معالجة بياناته الشخصية، والعلم بأى خرق أو انتهاك ببياناته الشخصية.

شاهد ايضاً :   صيصة أبو دوح المرأه المتنكرة تقابل السيسي

الموافقة على قانون حكومي حماية البيانات الشخصية "مصر"

العقوبة

ينص القانون على عدم جواز جمع البيانات الشخصية، أو معالجتها أو الإفصاح أو الإفشاء عنها بأية وسيلة من الوسائل إلا بموافقة الشخص المعني، أو في الأحوال المصرّح بها قانونيا.

ويعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تتجاوز مليون جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من جمع أو تداول أو عالج أو أفصح أو أفشى أو أتاح بيانات شخصية بأية وسيلة من الوسائل في غير الأحوال المصرح بها قانونا أو بدون موافقة الشخص المعني.

ويكون للشخص المعني الحق في الاطلاع والحصول على البيانات الشخصية الخاصة به الموجودة لدى أي حائز أو متحكم أو معالج، وكذلك العدول عن الموافقة المسبقة على معالجة بياناته الشخصية، وله أيضا الحق في التصحيح أو التعديل أو المحو أو الإضافة أو التحديث للبيانات الشخصية.

شاهد ايضاً :   أخبار مصر 15-12-2014 الإثنين من الصحف المصرية

 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.