التخطي إلى المحتوى

أسباب جفاف العين جفاف العين هو أحد الأعراض الشائعة التي تحدث للإنسان فى مختلف مراحل حياته ولكنها تزداد مع التقدم في العمر وتكون أكثر شيوعا فى النساء عن الرجال وكذلك فى مع هؤلاء الذين يستخدمون العدسات اللاصقه أو هؤلاء الذين يعانون من نقص فيتامين أ حيث تتغير نسبة إفراز الدموع  بأن تقل أو تتبخر تماما فجفاف العين هو تلك الحالة التى لا يكون لدى الإنسان الدموع الكافية لتغذية العين ، وهو يصيب إحدى العينين أو كلتاهما .

اهمية الدموع

عملية إفراز الدموع تحدث بإستمرار وطول الوقت  وهى ضرورية للحفاظ على صحة العين و تتكون الدموع  من ثلاثة مكونات رئيسية هى:

 الدهون 

  • حيث  تقوم طبقة الدهون  بمنع تبخر الدموع ، كما أنها تقلل من الإحتكاك مع الجفون أثناء طرف العينين.

الماء

  • حيث تقوم غدد الدموع بإنتاج الماء الموجود في الدموع هذا وهناك أهمية كبيرة جدا لكمية الدموع الضرورية لغسل العينين بإستمرار من الأجسام الغريبة .

 الجليكوبروتينات

  • وهى البروتينات المرتبطة بوحدات السكر ،تنتجها خلايا خاصة في ملتحمة العين وهي تساعد على التماسك بين سطح العين الأمامي وبين الدموع.
  • هذا وتحافظ الدموع على صحة السطح الأمامي للعين وتقوم بتوفير رؤية واضحة لها .

أسباب جفاف العين

هناك مجموعة من الأسباب التى تقف وراء حدوث الإصابة بجفاف العين وهى كالاتي:

 العمر

  • جفاف العين علامة طبيعية من علامات التقدم فى العمر فمعظم الأشخاص فوق سن 65 عاما يعانون من الإصابة بجفاف العين.

 الأدوية

  • هناك بعض أنواع الأدوية التى تؤثر على كمية إنتاج دموع العين منها مضادات الهيستامين،أدوية الضغط ، مضادات الإحتقان، الأدوية المدرة للبول ومضادات الإكتئاب .

 الجنس أو النوع

  • النساء هم أكثر عرضة للإصابة بجفاف العين بسبب عدد من  التغيرات الهرمونية التى تحدث بسبب الحمل وكذلك إستخدام وسائل منع الحمل التى تحتوى على هرمونات او التغيرات الهرمونية التى تحدث عند انقطاع الدورة الشهرية وبلوغ سن اليأس.

 ظروف البيئة

  • حيث تؤثر ظروف البيئة المحيطة على كمية الدموع فى العين نتيجة التعرض للدخان والهواء الملوث والرياح والمناخ الجاف مما يؤدى إلى زيادة  تبخر الدموع والإصابة بجفاف العين.

 الإصابة بأمراض أخرى

  • حيث يعاني الأشخاص المصابون بإلتهاب المفاصل (الروماتويد ) ومشاكل الغدة الدرقية وداء السكرى من الإصابة بجفاف العين.

 الإصابة بمشاكل العيون

  • مثل الإصابة بإلتهاب الجفون أو تحول الجفن إلى الخارج أو الداخل وكذلك الإصابة بإلتهاب سطح تؤدى إلى الإصابة بجفاف العين.

 الليزك والعدسات اللاصقة

  • حيث تؤدى جراحات العين مثل الليزك وإستخدام العدسات اللاصقة على المدى الطويل إلى تقليل إنتاج الدموع والإصابة بجفاف العين.

أعراض جفاف العين

هناك مجموعة من الأعراض التى تدل على جفاف العين منها ما يلى :

  1.  الشعور بالوخز والألم فى العين
  2.  الشعور بالحرقان ووجود حبيبات من الرمل داخل العين .
  3.  إحمرار العين والتحسس ضد الضوء والأتربة والدخان
  4.  وجود سائل مخاطى حول العين أو داخلها.
  5.  الشعور بزغللة العينين والصعوبة فى إبقاء العين مفتوحة .
  6.  الشعور بعدم الارتياح وتدميع العين عند ارتداء العدسات اللاصقة.
  7.  حدوث التصاق  للجفون ببعضها عند الإستيقاظ من النوم.

تشخيص الإصابة بجفاف العين

  • يقوم الطبيب المختص بتشخيص الأعراض التى يعانى منها الشخص المصاب ويعتمد فى عملية التشخيص على العديد من الأمور أيضا ومنها فحص العين وقياس نسبة الدموع التى تنتجها العين وهو ما يعرف بفحص( شيرمر )
  • وفى بعض الحالات يلجأ الطبيب لاستخدام المصباح الفعلى الذى يمكن من الكشف عن القرح الموجودة على سطح العين.

مخاطر ومضاعفات جفاف العين

هناك مجموعة من المضاعفات التى تحدث بسبب إهمال علاج جفاف العين وهى كالتالى :

 عدوى العين

  • إذ أن مهمة الدموع الأساسية هى حماية سطح العين من العدوى فعند جفاف العين وقلة أو تبخر الدموع تتاح الفرصة لإصابة العين بالعدوى .

 قلة جودة الرؤية

  • تمنع الإصابة بجفاف العين الشخص من الرؤية الجيدة وبالتالي تؤثر على مستوى أدائه اليومي.

 إصابة سطح العين بالإضرار

  • يسبب جفاف العين إلى حدوث التهاب في سطح العين ، وتآكل سطح القرنية مما قد يؤدى للإصابة بقرحة القرنية.

علاج جفاف العين

هناك عدة طرق تستخدم فى علاج جفاف العين ومنها :

 علاج جفاف العين عن طريق إضافة الدموع

  • حيث يمكن فى حالات جفاف العين البسيطة أن يعوض فقد الدموع  بإستخدام محلول مسيل للدموع الصناعية أو استخدامها كمكمل لإنتاج الدموع الطبيعية
  • عن طريق استخدام قطرات العيون تحت إشراف الطبيب المعالج والتي تزيد من إنتاج الدموع.
  •    تناول مكملات غذائية من الأحماض الدهنية وعنصر الأوميجا 3  وزيت السمك يمكن أن يساعد على زيادة إنتاج الدموع.

علاج التهاب سطح العين

  • حيث تستخدم قطرات ومراهم تحت إشراف الطبيب وكذلك الكمادات الدافئة وتدليك العين وتنظيف الجفن يمكن أن يساعد في تقليل الإلتهاب حول سطح العين والذى يسبب الإصابة بجفاف العين.

 استخدام جهاز النبض الحرارى

  • حيث يساعد على الحفاظ على رطوبة العين ومنع الدموع من التبخر إذ يقوم جهاز النبض الحرارى بتسليك الغدد التى توجد فى الجفون والمسؤولة عن إنتاج الزيوت المرطبة للعين.

 السد النقطى المؤقت

  • حيث يقوم الطبيب المعالج بسد النقط الدمعية وقنوات خروج الدموع مؤقتا وقد يضطر إلى سدها بشكل دائم فى بعض الحالات الخاصة.

  السد النقطي باستخدام الكى والحشوات النقطية

  • حيث يقوم الطبيب بسد قنوات الدموع لفترة طويلة وهى طريقة فعالة للتخفيف من جفاف العين .

نصائح للتخلص من جفاف العين

هناك بعض الوصفات التى تساهم فى علاج والوقاية من جفاف العين ومنها:

  ترطيب الجسم

  • قد يكون جفاف العين ناتج من جفاف الجسم ككل  لذلك يجب شرب كميات كبيرة من الماء ومن السوائل الطبيعية التى تحافظ على رطوبة الجسم وعدم الإفراط في تناول المنبهات كالشاي والقهوة والتقليل من استخدام الملح.

 الكمادات الدافئة

  • حيث تفيد فى علاج التصلب الذي قد يحدث فى أنسجة العين والانسداد في الخلايا التى تنتج الدموع فتقوم بتسهيل عملية إفراز الدموع الطبيعية.

 غسل الجفن

  • حيث تساعد على ترطيبها وتهدئتها خاصة بعد إزالة المكياج .

 كمادات من زيت جوز الهند

  • نتيجة احتواء زيت جوز الهند على نسبة من عنصر الأوميجا  3 فإنه يساعد في تلطيف جلد الجفون .

 ارتداء النظارة الشمسية

  • حيث تحمى من أشعة الشمس التى قد تؤدى إلى جفاف العين .

 المواظبة على تمارين العين

  • وتكمن فى فتح وغلق العينين حيث يتم غلقها لمدة ثلاثة ثوانى ثم فتحها والمواظبة على ذلك التمرين حوالى عشرون مرة فى اليوم.

 النوم الجيد

  • حيث ان النوم بوقت كافى يعطى الجفون القدرة على استعادة نشاطها وإعطاء الرطوبة اللازمة التي تحتاجها العين .

 تجنب التدخين

  • حيث يؤثر التدخين والدخان المتصاعد حتى فى حالة التدخين السلبي إلى التأثير على العين مما يساعد على جفاف العين

 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.