التخطي إلى المحتوى
الوقاية من السمنة
الوقاية من السمنة
شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الوقاية من السمنة السمنة هي حالة زيادة مفرطة في وزن جسم الإنسان، وقد أصبحت من أكثر الحالات شيوعا وانتشارا بين جميع الفئات العمرية حول العالم، وتتزايد السمنة باستمرار بسبب اتباع نظام غير صحي في حياة الفرد اليومية، واستهلاك كبير للمواد الغذائية ذات السعرات الحرارية مع قلة الحركة مما يتسبب في تراكم الأنسجة الدهنية  تحت الجلد وبشكل خاص في مناطق البطن، والفخذين، والأرداف، وتسبب حدوث العديد من الأمراض والاضطرابات التي قد تسبب الوفاة في بعض الحالات.

 أسباب السمنة

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السمنة ومن هذه الأسباب ما يلى:

  1.  الإفراط الشديد في تناول المأكولات الغنية بالدهون.
  2.  قلة النشاط الحركي، وعدم ممارسة أى نوع من أنواع الرياضة البسيطة مثل المشي.
  3.  وجود بعض العوامل الوراثية.
  4.   الإفراط في تناول المشروبات الغازية .
  5.  الإصابة بالاكتئاب والتوتر والتعرض للصدمات النفسية وظروف الحياة الصعبة.
  6.  الاعتياد على تناول الوجبات الغذائية في غير أوقاتها، فيتم تناولها ليلا ثم الخلود إلى النوم بعدها مباشرة.
  7.  الإفراط في  تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات.
  8.  الاعتماد على تناول الوجبات السريعة ذات السعرات الحرارية العالية.
  9.  الإصابة بأمراض الجهاز الهرموني مثل  الإصابة بخلل في الغدة الدرقيّة.

تشخيص السمنة

يمكن تشخيص مرض السمنة من خلال قياس معدل كتلة جسم الإنسان، وتحسب بقسمة وزن الجسم بالكيلوجرام على مربع طول الجسم بالمتر ويكون التشخيص تبعا البيانات الآتية:

الوزن الطبيعي

  •  حيث يكون مقدار كتلة الجسم تتراوح بين ١٨.٥ إلى ٢٤.٩ كيلو جرام/متر مربع.

الوزن الزائد

  •  حيث يكون مقدار كتلة الجسم تتراوح بين ٢٥ إلى ٢٩.٩ كيلو جرام/متر مربع.

السمنة من الدرجة الأولى

  • حيث يكون مقدار كتلة الجسم تتراوح بين ٣٠ إلى٣٤.٩ كيلوجرام/متر مربع.

السمنة من الدرجة الثانية

  • حيث يكون مقدار كتلة الجسم تتراوح بين ٣٥ إلى     ٣٩.٩ كيلو جرام/متر مربع.

السمنة المفرطة

  • حيث يكون مقدار كتلة الجسم أكثر من ٤٠ كيلوجرام /متر مربع.

الوقاية من السمنة

هناك عدة نصائح يمكن اتباعها للتخلص والوقاية من السمنة والوقاية أيضا من الإصابة بها وهذه النصائح هي كالآتي:

  1. الوقاية من السمنة الحرص على اتباع نظام غذائي صحي سليم، يعتمد على ثلاثة وجبات رئيسية.، وتجنب الأكل بين الوجبات تماما.
  2. الوقاية من السمنة الحرص على الإقلال من تناول السكريات والدهون قدر الإمكان.
  3.  الاهتمام قدر الإمكان بتناول وجبة الإفطارحيث تساعد على احتفاظ الجسم بالشبع لفترة طويلة، كما أنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة.
  4.  زيادة الحركة البدنية، وتجنب الكسل .
  5.  الاهتمام بتناول المأكولات الغنية بالألياف حتى تساعد على حرق الدهون الزائدة في الجسم.
  6.  ممارسة الأنشطة الرياضية مثل المشي السريع، والجري، والسباحة، وركوب الدراجات.
  7.  تناول أنواع الأدوية التي تكافح مرض السمنة، ولكن تحت إشراف الطبيب المختص حيث لها آثارا سلبية مثل الدوخة، والإمساك، واضطرابات الجهاز الهضمي.
  8.  الحرص على تناول كميات المياه التي يحتاجها الجسم.
  9.  شرب المياه بعد أو قبل الاكل وليس أثناء تناول الطعام.
  10.  في حالة السمنة المفرطة قد يضطر إلى اللجوء إلى التدخل الجراحي مثل تقليص حجم المعدة، وتكميم المعدة.
  11.  تجنب الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح مثل المخلل والكثير من أنواع الجبن.
  12.  الإقلال قدر الإمكان من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  13.  في حالة سمنة الأطفال الرضع لابد من الاعتماد على الرضاعة الطبيعية.
  14.  الأكل بتمهل بمضغ الطعام جيداً وتجنب بلع الهواء أثناء المضغ مما يسبب حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  15.  ضرورة أخذ القسط الكافي من النوم.
  16.  تجنب النوم مباشرة بعد تناول الطعام حيث يؤدى إلى تراكم الدهون في منطقة البطن، وكذلك  تجنب تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز.

الآثار السلبية للإصابة بمرض السمنة

هناك مجموعة من الآثار السلبية الجانبية أو المضاعفات التي تنتج بسبب الإصابة بالسمنة وهذه المضاعفات هي كالتالي:

  •  التعرض للإصابة بأمراض القلب التاجية.
  •  إمكانية التعرض للإصابة بالسكتات الدماغية.
  •  التعرض للإصابة بتصلب الشرايين.
  •  التعرض لمخاطر ارتفاع ضغط الدم.
  •  التعرض للإصابة بداء السكري.
  •  الشعور دائما بصعوبة في التنفس.
  •   امكانية تكوين الحصوات في المرارة.
  •  التعرض للإصابة بأمراض جلدية.
  •  إمكانية التعرض للإصابة بخطر سرطان الثدي.
  •  الإصابة بأمراض القولون، والرحم.
  •  الإصابة بالتهابات المفاصل، والمعاناة الشديدة من الآلام التى تنتج عن الإصابة بها.
  •  صعوبة في حدوث الحمل .
  •  التعرض لحدوث خلل في هرمونات الجسم وخاصة بالنسبة للسيدات.
  •  الشعور بالضغط النفسي والتوتر بسبب نظرة الأفراد المحيطين .

طرق علاج السمنة بالأعشاب

  • يمكن استخدام الكثير من الأعشاب الطبية في علاج السمنة، حيث تساعد بعض الأعشاب على زيادة معدل الأيض في الجسم، مما يساعد على تسريع حرق دهون الجسم المتراكمة، كما تحتوي بعض الأعشاب على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تعطي الإحساس بالشبع لفترة طويلة مما يقلل  الشهية للطعام.
  • ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل استخدام الأعشاب خاصة إذا كان الشخص يعاني من مشاكل صحية، ولابد أيضاً من عدم الإفراط في استخدام الأعشاب ومن الأعشاب التي يمكن أن تستخدم في علاج السمنة ما يلي:

 الميرمية

  • حيث يتم نقع ملعقة كبيرة من الميرمية في كوب من الماء المغلي لمدة ربع ساعة، ثم يتم تصفيته وشرب الماء مرتين في اليوم قبل وجبة الغداء وقبل وجبة العشاء.

 البابونج

  • حيث يتم نقع ملعقتين صغيرتين من البابونج مع ملعقة كبيرة من كل من الميرمية وإكليل الجبل، في كوب من الماء المغلي لمدة ربع ساعة، ثم يصفى ويشرب على الريق مرة يومياً.

 الشمر

  • يتم نقع ثلاثة ملاعق كبيرة  من الشمر في كوب من الماء المغلي لمدة حوالي ساعة، ثم يصفى ويشرب مرة يومياً.

 السنامكى

  • يتم نقع ملعقة كبيرة من السنامكى في كوب من الماء المغلي لمدة ربع ساعة، ثم يصفى ويشرب ثلاثة مرات يومياً.

 الشاي الأخضر

  • يتم  خلط ملعقة من الشاي الأخضر إلى نصف ملعقة من كل من النعناع، والزنجبيل، وقشر الرمان، ويقلب الخليط جيدا ويشرب مرة يومياً.

 بذر الكتان

  • يتم إضافة ملعقة صغيرة من بذور الكتان إلى لبن الزبادي، أو السلطة ويتم تناول هذه الوصفة قبل تناول الوجبات الغذائية بنصف ساعة حيث تعطى الشعور بالشبع .

 الزنجبيل

  • يتم خلط  مقدار صغير من الزنجبيل الأخضر مع عصير نصف ليمونة، وورقة نعناع أخضر، ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون، ثم وضع الخليط في كوب من الماء ثم غليه على النار، ثم يصفى ويتم تناوله.

 الكمون

  • يتم نقع كمية قليلة من مسحوق الكمون في الماء المغلي، ثم تضاف ثمرة ليمون مقطعة إلى حلقات ويترك منقوعا فى الماء طوال الليل، وفي الصباح يتم تصفيته ثم تناوله على الريق قبل وجبة الإفطار.

 الفلفل الأحمر

  • حيث يتم تقطيعه قطع صغيرة على السلطة، أو تناوله مع الجبن القريش، حيث أن الفلفل الحار ذو قوة كبيرة في حرق دهون الجسم.

 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.