التخطي إلى المحتوى

أسباب إنخفاض ضغط الدم وطرق علاجه من الإمراض التي قد تحصل للإنسان هو تعرضه إلى انخفاض ضغط الدم، ويعتبر من الأشياء الخطيرة التي قد تسبب بعض الأعراض الخطيرة للمريض، مثل الإغماء والدوخة والتعب الشديد وأيضا توجد أسباب كثيرة لانخفاض ضغط الدم منها انخفاض مستوى السكر في الدم.

وعدم إنتظام ضربات القلب وأيضا مرضى الكبد، ولذلك سنرى ألان أسباب وطرق علاج انخفاض ضغط الدم وأيضا الوقاية منه بشكل بسيط.

أسباب إنخفاض ضغط الدم

  • من المعروف إن انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ قد يكون بسبب بعض الأمراض أو العوارض مثل نزيف مفاجئ وهبوط في الدورة الدموية يسبب بشكل مباشر لانخفاض ضغط الدم، وأيضا انخفاض درجة حرارة جسم الإنسان تعرضه للهبوط  والإغماء، وبالتالي هذا يؤدى إلى انخفاض في ضغط الدم وأيضا بعض الأسباب مثل الإسهال أو جفاف الجسم ارتفاع درجة حرارة الجسم ما يسمى بالحمى كل هذا يعرض الإنسان إلى انخفاض الضغط الدم.
  • وفي العديد من الأسباب الأخرى مثل فترة الحمل عند المرأة، في بعض الأحيان يحدث للحامل انخفاض لضغط الدم بسبب الإغماء والقئ المستمر والتعب والإرهاق يجعل المرأة الحامل عرضة لانخفاض الضغط أيضا، وممكن أيضا إن يحدث للإنسان في عمر الشيخوخة.
  • ويوجد أيضا سبب مهم وهو العامل الوراثي،  ويحدث انخفاض في ضغط الدم بسبب تناول بعض الأدوية المسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وفي أيضا مشاكل الأعصاب  أمراض التغذية أو إتباع نظام غذائي سيئ، مشاكل في القلب والأوعية الدموية، وفي أيضا سبب شائع جدا وهو إتباع رجيم قاسي قد يؤدي إلي هبوط في وظائف الجسم وبالتالي يحدث انخفاض  لضغط الدم.
  • العدوى الشديد أو تسمم الدم من الأمراض التي قد تسبب أيضا انخفاض في الضغط، ونقص الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان مثل فيتامين ب 12 ،هذا النوع من الفيتامينات مهم جدا لصحة الإنسان لأن نقص هذا الفيتامين يسبب فقر الدم، الذي بطبيعته من الممكن إن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

أدوية تسبب إنخفاض ضغط الدم

  • تساهم بعض الأدوية بشكل غير مباشر لانخفاض ضغط الدم، مثل أقراص المدرة للبول وأيضا بعض أدوية المنشطة جنسيا، فهي تسبب في إنخفاض ضغط الدم،  وأيضا أدوية المضادة للاكتئاب من الممكن إن تسبب هبوط في الدورة الدموية، لأنها بطبيعة الحال تعتبر من المهدئات وبالتالي تخفض من ضغط الدم.

أعراض وهبوط الضغط المفاجئ

  • توجد أعراض كثيرة لهبوط الضغط المفاجئ مثل الدوار و الإغماء  والدوخة الخفيفة، قلة التركيز بشكل كبير وغثيان مفاجئ، انخفاض درجة حرارة الجسم، سرعة التنفس الإرهاق والتعب الشديد من أداء أعمال شاقة، وأيضا الاكتئاب وجفاف الجسم والشعور بالعطش الشديد، سرعة ضربات القلب.
  • وأيضا شعور المرأة الحامل بالتعب والإرهاق والخمول وأيضا الغثيان قد يعرضها كل هذا إلي انخفاض الضغط، لكن لا يمثل إنخفاض الضغط الدم خطر على المرأة الحامل، لان في الغالب انخفاض مؤقت من الممكن أخذ بعض الأدوية لتحسين الضغط مرة أخرى.
  • وأيضا يوجد أسباب عديدة أخرى منها، الصداع النزيف من أي مكان في الجسم، وأيضا هبوط مستوي السكر في الدم يجعل الضغط منخفض، ومن الممكن إن يكون خطر على الإنسان المريض بمرض السكر، ولذلك على مريض السكر إن يحاول السيطرة على مستوى السكر في الدم، وضبط معدلات السكر عند المريض لتفادي انخفاض الضغط.
  • ولذلك ينصح لمريض السكر بالاحتفاظ بوجبات بسيطة أو بعض الفواكه معهم في أي مكان يذهبون إليه، حتى لا يتعرضوا إلي الهبوط في مستوى السكر والذي بالتالي يخفض من ضغط الدم،والالتزام بنظام غذائي صحي والقيام بقياس معدل السكر دائما والقيام ببعض الفحوصات الطبية اللازمة ، وفي الحالات الخطيرة التي تستدعى الذهاب إلى الطبيب فورا.
  • مثل حدوث نزيف مفاجئ وألم في الصدر تنميل في الجسم وهذا يجعلك لا تشعر شئ  وفي أيضا انقطاع النفس يعتبر من الإعراض التي تظهر على الإنسان في حالة انخفاض ضغط الدم فإذا شعرت بكل هذه الأعراض أو بعضها يجب عليك السرعة في الجلوس في أي مكان حتى لا تحدث إغماء وفقدان للوعي.
  • ويجب على المريض إن يعيد النظر في بعض الأدوية التي يتناولها بشكل منتظم لان من الممكن إن تكون الأعراض الجانبية  لهذه الأدوية هي انخفاض ضغط الدم، لذلك يجب إن تستشير الطبيب في الأدوية التي نتناولها من تلقاء أنفسنا لان من الممكن إن تعرضنا لبعض الآثار الجانبية الخطيرة.
  • ولا ننسى إن الشعور بضيق الصدر والدوخة هما من أعراض انخفاض ضغط الدم، لذلك قد لا نحتاج إلي استشارة الطبيب في كل حالات انخفاض ضغط الدم إلا كبار السن، فإذا شعر كبار السن بهذه الأعراض يجب الذهاب إلي الطبيب فورا.

نصائح لتحسين ضغط الدم المنخفض

قد يلجأ الكثير من المصابين إلى الطبيب للعلاج من انخفاض ضغط الدم، لكن في بعض النصائح التي من الممكن إتباعها، للحد من انخفاض ضغط الدم ومنها :

  1. زيادة الملح في الطعام بمعنى تناول بعض الأكلات التي بيه أملاح زائدة  تجنب المشروبات الكحولية وتناول العصائر والمشروبات الطبيعية، بكميات كبيرة لتعويض الجسم ما يفقده من العرق.
  2. ممارسة الرياضة دائما وبشكل منتظم مع تجنب الرياضات العنيفة التي تسبب في التعب والإرهاق.
  3. تناول وجبات صغيرة على مراحل في اليوم بدل الوجبات الدسمة والكبيرة، التي من الممكن ان تضخ الدم إلي المعدة حتى تهضم هذه الوجبة الكبيرة، وبالتالي تتأثر الدورة الدموية في المخ وبالتالي يحدث انخفاض في الضغط.
  4. الحظر من تناول السكريات بشكل كبير لأنها تؤدى إلى انخفاض مستوى الضغط بشكل خطير ومن الممكن ان يوصل الحال إلي مريض السكر بالهبوط أو الغيبوبة.

علاج انخفاض الدم بالأطعمة

  • في العديد من الأطعمة التي من خلالها قد تحفز الدورة الدموية  مثل الأكلات التي تحتوي على نسبة أملاح والطماطم والفشار، وأيضا بعض الأكلات التي تحتوي علي نسبة دهون مثل اللحوم الحمراء والكبد، وأيضا جميع منتجات الألبان كاملة الدسم  والجبن العامة.
  • والأسماك من الممكن تناول الأسماك والمحار 3 مرات أسبوعيا  لأن الأسماك من الأكلات الصحية الغنية بالفسفور ومن المعروف إن تناول الخضروات الطازجة عامة  مثل الكوسة والسبانخ واللوبيا والجزر والبنجر،  وطبعا لا ننسى شرب المياه بكثرة والعصائر الطازجة مثل عصير التفاح والأناناس.
  • وشرب القهوة والشاي الأخضر لأنهم لهم فائدة كبيرة، ولذلك يجب علينا الاعتناء بصحتنا والحالة النفسية، والخروج إلى الأماكن الطبيعية التي تحسن من الحالة المزاجية و الخروج من الأصدقاء لرفع الروح المعنوية والضحك وممارسة الألعاب كل هذا يجعلنا في صحة جيدة.
  • وفي الأخر أتمنى إن أكون وضحت بشكل كبير أسباب انخفاض ضغط الدم والأعراض التي تظهر على المريض، وأيضا بعض العلاجات التي تساهم في تحسين ضغط الدم وبعض النصائح المهمة التي إذا اتبعناه  بشكل صحيح، من الممكن إن لا نصاب بانخفاض ضغط الدم وطبعا بعض الأكلات والمشروبات والعصائر الطازجة و الصحية التي تساهم في تحسين الضغط بشكل كبير، ونرجو إن يعمل بيه بشكل منتظم حتى لا نتعرض إلى انخفاض ضغط الدم.

 

Sending
User Review
0 (0 votes)


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.