قصة راهبة الكاتدرائية جميله وقيمه جدا

قصة راهبة الكاتدرائية جميله وقيمه جدا، معنا اليوم يا اطفالى قصه جميله جدا واحداثها غريبه جدا لكنها مسلية جدا وسوف تستمتعون معي بأحداثها الشيقة وسوف تستفيدوا كما عودناكم بمعلومات جديده وشيقه تظل في أذهانكم طول العمر، فان هذه القصه من القصص التى سوف تترك اثر بداخلكم، لان بالاضافة الى ان احداثها مثيرة في أحداثها حزينه ومؤثره، فهي قصة راهبة الكاتدرائية الجميلة ففي البداية سوف اخذكم في جوله معنى كى نتعرف اولا على معنى كلمة راهب معنى كلمة كاتدرائية، ثم نحكى ونتناقش سويا فى احداث القصه الجميله والمثيره.

مامعنى كلمه راهبه

  • راهبة هو اسم مؤنث جمعه رهبان وراهبات وذكر فى القرآن فى سورة المائدة آية 82، وهو معناه ان الراهبة هى المرأة  التى تركت متع الدنيا ومنها الزواج والعيش وسط اهلها والسفر والعمل وغيرها من متع الدنيا وقررت ان تعيش فى الدير تعبت وتصلى وتتأمل أكثر في دينها، وهم منتشرون أكثر عند الكاثوليك الغربيين والشرقيين وايضا فى بقية المذاهب المسيحية ولكن انتشارها بكثرة عند الكاثوليك.
  • وايضا توجد فكرة الراهبات فى ديانات أخرى كالبوذي والهندوسيه وهكذا تعرفنا يا اطفالى الصغار على معنى كلمه راهبه بالتفصيل هيا بنا نذهب الى ثانى جزء فى قصتنا وهو معنى كلمه كاتدرائية.

معنى كلمة كاتدرائية

  • الكاتدرائيه هو معنى يطلق على الكنائس الكبيرة، ومعناها هى كنيسة الكرسي الأسقفي، وهى تكون أكبر كنيسة في المنطقة يا اطفالى وتكون مقر اقامه البابا، وايضا احتفل المطران فى القداس عندهم فى الكاتدرائيه وهو يستخدم أكثر في الكنيسة الكاثوليكية.
  • وهكذا تعرفنا يا اطفالى على معنى الكاتدرائيه الان هيا بنا نحكى ونروى قصتنا الجميلة بعد ان تعرفنا على معنى عنوانها وهو راهبة الكاتدرائية فنحن تعرفنا على معنى كلمة راهب معنى كلمه كاتدرائية، والان سوف نتعرف سويا على قصة راهبة الكاتدرائية الجميله القصه الاكثر اثارة وامتاعا.

احداث قصة راهبة الكاتدرائية جميله وقيمه جدا

  • تدور احداث القصه يا اطفالى الصغار حول فتاة جميلة جدا فيوجد اسطوره مكسيكيه قديمه جدا تحكى قصه جميله، وهى فى زمن بعيد اثناء الغزو الفرنسى للمكسيك.
  • كان يوجد دير فى ولاية دورانجو كان يوجد فتاه جميله جدا تسمى بياتريس، ورغم جمالها الشديد ورقتها وأدبها وتدينها التى كانت تتميز بهم وسط أهل بلدها، الا انها كانت قليلة الاهتمام بالرجال فقررت أن تعتكف في الكنيسة وترهبن و تترك امور الدنيا الفانية وتتجه الى ربها وتهتم بصلاتها وعبادتها فقط.

ماذا فعلت القوات الفرنسية

اقراء ايضاً
موضوع مميز :   قصة النجاشي أصحمة بن أبجر
  • وفى يوم من الأيام جاءت القوات الفرنسية تقاتل ضد أبناء بلدها وانتشروا فى البلد وقاموا بوضع كتيبة فرنسية أمام الدير التى كانت توجد به الفتاة الجميلة بياترس وكانوا الجنود منتشرين حول الدير بأكمله، وعلى الرغم من ان هؤلاء الجنود الفرنسيون كانوا لا يجرؤون على رفع عينه والنظر إلى امرأة داخل الدير.
  • وذلك خوفا شديدا من تعرضهم للقتل، الا ان كان هناك جدى وسط هؤلاء الجنود يا اطفالى كانت الفتاة الجميلة بياتريس لا تستطيع أن تمنع نفسها من النظر اليه فكانت ترا وهو يمشى بجوار زملائه كل يوم ومره بعد مره وبدون ان تشعر وقعت الفتاة الجميلة فى حب ذلك الجندي المجهول.

الجندي المجهول

  • وفى يوم من الايام كانت الفتاة الجميلة بياتريس غارقة فى صلاتها وتعبدها لربها وفجاه سمعت صوت إطلاق نيران كثيرة جعلت كل من فى الدير يفزع يا اطفالى لان صوت إطلاق النيران كان عالى ومزعج، وفجأة سمعت الفتاه صوت طرقات الباب سريعه وقويه وهي تجلس فى غرفتها فى الدير أثناء تعبدها ففزعت جدا واسرعت الى الباب كى ترى من يترك الباب بهذه الطريقة.
  • فوجدت الجندى المجهول التى كانت تحبه ومتعلقه برؤيته ولكنه كان فى ذلك الوقت غارق في دمه وفهمت منه ان صوت اطلاق النيران هذه ان الجيش المكسيكى اطلق النيران على هؤلاء الجنود الذين كانوا يحاصرون الدير وأصيب الكثير منهم، ففي ذلك الوقت لم تستطيع الفتاة الجميلة بياتريس السيطرة على مشاعرها، وقررت ان تساعد الجندى الذى احبته وتخفيه عندها بالدير.

ماذا فعلت الراهبة مع الجندي

  • فيا اطفال عندما تحب شخص وتتعلق به أحيانا يمكن أن ننسى واجبنا وما يجب أن نفعله و تحركنا مشاعرنا تجاه من امامنا كما فعلت الفتاه الجميله بياتريس عندما رأت الرجل الوحيد الذي أحببته نست كل شىء تجاه بلدها واسرعت وأحضرت له الأدوات الطبية لتنظيف جرحه، ثم تركته يستريح قليلا.
  • وبعد ذلك أحضرت له الطعام والماء وبعد أن تناول الطعام جهزت له سرير كى يستريح عليه منالام هذا اليوم الشاق وظل الجندي باستضافة الفتاة الجميلة بياتريس، ومرت الايام يوم بعد يوم وفى هذه الأيام عرف مدى حب الفتاة له ووقع بينهم حب كبير جدا حيث هذا الجندي بادلها نفس شعور الحب ونشأت قصة حب جميلة جدا بينهما يا اطفالى
  • ولكن ومع مرور الوقت وعندما تعافى الجندى تماما من الجرح الذى كان مصاب به كان لابد ان يرحل كى يبحث عن اصدقائه وجيشه.
  • وبالفعل غادر المكان وترك الفتاة الجميلة وحدها متأثرة بفراقه تأثرا شديدا ولكن الشىء الوحيد الذى كان يبعث بداخلها الطمأنينة أن الجندى قبل أن يرحل ويتركها وعدها انه سوف يعود لها مرة أخرى سوف يعود من أجلها ومن أجل حبهما ولكن للاسف كانت هذه هى المرة الأخيرة التي ترى فيها الجندى حبيبها.

ماذا حدث للجندي عندما ترك بياتريس

  • تعالوا معى كى اروى لكم ماذا حدث للجندى فعندما ترك بياتريس ذهب يبحث عن اصدقائه وظل يبحث ويبحث حتى وجدهم بعد بحث طويل وجد جزء منهم على قيد الحياة وقاموا بال تخبئه في أحد المخابئ، وفى يوم من الايام وعند اختبائهم هناك عثر عليهم الجيش المكسيكى وحاصرهم واطلق عليهم النار بلا رحمة ولا رأفة وتم القضاء عليهم جميعا.
  • توفي الجندي الذي احببته باتريس وظلت تنتظره اياما واياما، ولكنها لم تعرف هذا الخبر ولم تدرى بوفاته وكانت تذهب كل في المساء الى برج الاجراس الموجود فى الكاتدرائيه والقريب من الدير كانت تذهب وتتطلع اخبار الجندى لتعرف هل عاد اليها ام لا ومرت الأيام تلو الاخرى وتتابعت الشهور والأعوام ولم يعود الجندى الفرنسى اليها وهى لم تمل من انتظاره كل ليله والذهاب الى الكاتدرائية.

لماذا قررت الفتاة الجميلة الانتحار

  • ورغم مرور الأيام ومرور العمر وحزنها عليه يزيد كل يوم مع زيادة عمرها كانت تعيش على امل ان تتقابل معه فى يوم من الأيام وهى لا تدرى انه توفى وفي يوم من الأيام وبعد طول انتظار قررت الفتاة الجميلة بياتريس ان تنهى حياتها، فعندما ذهبت في الأمس إلى الكاتدرائية وهي عند الاجراس القت بنفسها من اعلى الأدوار وفي الصباح الباكر.
  • عندما دخل القديس الى الكاتدرائيه وجد جسدها ممتدا على الأرض بلا روح انتهت حياة الفتاة الجميلة بعد عذابها مع الحب وعذابه فى انتظار حبيب عمرها.
  • ومنذ ذلك الوقت روى بعض الاشخاص انه يمكن رؤية شبح تياترو فى المكان ويظهر الشبح بصوره حزينه جدا واوقات اخرى يروا شبحها في أعلى الأجراس وهو المكان الذي سقطت منه وبعض الأشخاص تروى أنه يظهر احيانا ظل رجل بالخارج وهو تقريبا ظل الجندي الفرنسي الذي احببته الراهبه يتجول فى المكان التى كانت تنتظره فيه وماتت فيه وذالك فى انتظار وهكذا نكون وصلنا اصدقائى الى نهايه قصتنا الحزينه والمؤثره مع الراهبة الجميله تياترس ارجو ان تكونوا استمتعتم بها و بأحداثها الشيقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More