التخطي إلى المحتوى

توفت مساء اليوم الأربعاء المذيعة الليبية فتحية علي بوكردوغة المحجوب، وقالت المصادر من ليبيا بأن الإذاعية فتحية بوكردوغة قد تعرضت مساء اليوم إلى حادث سير أدى إلى وفاتها بعد 10 دقائق من وصولها إلى إحدى المستشفيات.

تعرضت الإذاعية فتحية علي كردوغة المحجوب لحادث سير, وقالت الأخبار من ليبيا بتعرض فتحية بوكر دوغة أثناء مرورها على الطريق المؤدي من منطقة أرض زواوة إلى عمارات السبخة بمنطقة الباري في مدين بنغازي الليبية.

وخلال الحادث قام مجموعة من الموجودين بمحاولة إسعاف بروكر دوغة إلى مستشفى الجلاء للحوادث, وحاول الأطباء إزعافها وذلك بعد تعرضها لإصابة مباشرة في الرأس أدت إلى وفاتها بعد 10 دقائق من بعد وصولها إلى المستشفى وفشل الاطباء من محاولة إنقاذ حياتها.

من هي فتحية بوكردوغة

فتحية كردوغة خريجة معهد الخدمة الاجتماعية قسم الرعاية الاجتماعية العام 1996، وباشرت العمل كا اختصاصية اجتماعية في مدرسة ثانوية، وكانت تسعى للحصول على الدراسات العليا لنفس التخصص، وكانت تعشق العمل الإذاعي.

بدأت كردوغة العمل عبر الراديو في 2004 من خلال برنامج «مع الأسرة» الذي كانت فيه عضوًا اجتماعيًّا، بعد أن قدمها للعمل المخرج الأستاذ فهيم الشريف وبعد ذلك بدأت تجربة الإعداد والتقديم عبر إذاعة «بنغازى المحلية» في برنامج «شؤون عائلية» مع الإذاعية سلمى نجم التي كانت في تلك الفترة تقدم برنامج «صباح الخير أول جماهيرية» عبر المرئية وكانت ضيفًا في أغلب الحلقات.

كانت بدايتها الفعلية بعد أحداث فبراير 2011، حيث قدمت برنامج «أوراق اجتماعية» في «راديو ليبيا الحرة» في أبريل 2011، وكانت ضمن طاقم العمل لإذاعة «ليبيا الأرضية».

تميزت الفقيدة في قناة ليبيا الحدث من خلال برنامج ” أخبار البلاد ” وهو برنامج خدمي مسائي منوع يعنى بشؤون البلديات وخدمات المواطنين إضافة لاهتمامه من خلاله بالجانب الثقافي من مهرجانات ومعارض وأنشطة للمرأة والطفل .

كما تميزت الفقيدة في تغطيات خاصة على ذات القناة في المناسبات و الأعياد الدينية وفي أيام الطفل والمرأة والمعوقين والعجزة والأيتام وكانت لها بصمتها المميزة الهادئة في هذا المجال الخدمة والاختصاص الإجتماعي بشكل عام   .


شاهد ايضاً :   مصر تقتل اكثر من 100 من داعش في ليبيا من اخبار مصر وداعش 19-2-2015

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.