الفنانة مريم الغامدي تتحدث عن طفولتها في إرتريا

229

هكذا تحدثت الفنانة مريم الغامدي تتحدث عن طفولتها في إرتريا وكيف عاشت حياتها الطفولية هناك وكذلك كيف تمكنت من حفظ القرآن وعاشت حياتها من خلال استضافتها على إحدى القنوات السعودية.

استضافة قناة السعودية الرسمية الفنانة السعودية في احدى البرامج التلفزيونية خلال شهر رمضان وتبادل الحديث عن حياتها وكانت الفنانة مريم الغامدي قد تحدثت عن بداية حياتها في إرتريا.

وقالت الفنانة مريم الغامدي انها من مواليد 1949 في العاصمة الإرترية أسمرة وعاشت في العاصمة مايقارب السبع سنوات من حياتها الطفولية هناك وذلك بعد ان أنتقل والدها إلى هناك للعمل في التجارة.

وحول الحديث عن حفظها لكتاب الله عز وجل قالت انها كانت تجلس دائماً امام منزلهم في العاصمة الإرتيرية اسمرة, وكانت تشاهد الأطفال وهم يذهبون إلى المسجد مما جعلها تلحق بهم, وحين حاولت اللحاق بهم شاهدها احدى المارين وهو يهودي وساعدها على عبور الطريق إلى المسجد, وبعد وصولها إلى المسجد تفاجأ الشيخ الخاص بتعليم الأطفال القرآن بتواجدها بين الأولاد.

والدها بعد ان عرف بذلك منعها من الذهاب إلى المسجد وذلك بسبب انها بنت, ولكنها كانت تجلس بجوار عتبة المسجد وكانت تستمع إلى الدروس القرآنية, وبعد ذلك التحقت بحلقات تحفيظ كتاب الله وتمكنت من ختم القرآن والذي كان عبارة عن فرحة كبيرة لوالدها والذي عمل حفلة كبيرة بتلك المناسبة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط قبول اقراء اكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط