مجزرة الحرس الجمهوري اليوم الاثنين 8-7-2013 – وكالة اليمن الاخبارية

صحيفة الصفحة – وكالة اليمن الاخبارية13732679721373265759

قال متحدث باسم وزارة الصحة المصرية يوم الإثنين إن 35 شخصا قتلوا خلال اشتباكات دارت أمام دار الحرس الجمهوري بالقاهرة حيث يعتصم مؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وذكر الموقع الإلكتروني لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي أن 53 شخصا بينهم 5 أطفال قتلوا في حين أصيب أكثر من 1000 آخرين خلال محاولة القوات فض الاعتصام.

من جهته نقل التلفزيون المصري عن الجيش المصري أن ضابطا قتل وأصيب 40 آخرون بجروح إثر محاولة “ما وصفهم بالإرهابيين” اقتحام دار الحرس الجمهوري في القاهرة.

شاهد ايضاً :   طرد قناة الجزيرة من المؤتمر الصحفي في مصر 8-7-2013

وذكر مصدر عسكري أن مسلحين قتلوا خمسة من مؤيدي مرسي أمام دار الحرس الجمهوري.

وفي وقت سابق ذكر حزب “الحرية والعدالة” الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في مصر أن قوات الجيش والشرطة حاصرت المعتصمين المؤيدين لمرسي أمام دار ضباط الحرس الجمهوري في القاهرة أثناء أدائهم صلاة الفجر، وأطلقت عليهم الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكتب المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين جهاد الحداد في صفحته على “تويتر” أن إطلاق النار أسفر عن سقوط عدد من القتلى ومئات الجرحى بعضهم في حالة حرجة.

وقال عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة في صفحته على فيسبوك “إن عدد شهداء صلاة الفجر برصاص الجيش المصري والحرس الجمهوري في المجزرة… حتى اﻵن الساعة”6″ صباحا ﻻ يقل عن عشرة شهداء وعشرات المصابين.”

شاهد ايضاً :   طرد قناة الجزيرة من المؤتمر الصحفي في مصر 8-7-2013

وعرضت قناة الجزيرة مباشر مصر التلفزيونية صورا لجثث في مكان اعتصام مؤيدين لمرسي في ميدان رابعة العدوية بعد أن قالت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي إنها تنقل إليه ضحايا فض اعتصام نادي ضباط الحرس الجمهوري.

ويعتقد أن مرسي الذي عزل يوم الأربعاء موجود بداخل نادي ضباط الحرس الجمهوري القريب من قصر الرئاسة.

وقال الجيش المصري إنه وضع خارطة طريق لحل أزمة سياسية تعصف بالبلاد تضمنت عزل مرسي.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين إن خطة الجيش هي انقلاب عسكري.

من جهته أعلن المتحدث الرسمي باسم حزب “النور” السلفي نادر بكار أن الحزب “لن يصمت” إزاء ما وصفه بالاعتداء الذي وقع فجر اليوم 8 يوليو/تموز على المعتصمين أمام دار الحرس الجمهوري.

شاهد ايضاً :   طرد قناة الجزيرة من المؤتمر الصحفي في مصر 8-7-2013

وكتب بكار في حسابه على موقع “تويتر”: “كنا نريد حقن الدماء وهي الآن تراق أنهارا”.

هذا وأعلن بكار الانسحاب من كل مسارات التفاوض، مع الحكومة المؤقتة، “كرد أولي” على “مذبحة الحرس الجمهوري”.