فن

حقيقة وفاة عاصي الحلاني بعد سقوطه من على الحصان

بعد حادثة سقوط الفنان اللبناني عاصي الحلاني من على حصانه تناولت الأخبار في مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة عاصي الحلاني بسبب الإصابة وهو ماتم نفيه في حينه.

تأثر بشكل طفيف للفنان عاصي الحلاني بسبب سقوطة من على جواده, وكان الإعلام المقروء قد طمن محبي الفنان  وجمهوره بصحته وأنه بخير ولم يصب بأذى سوى إصابة طفيفة.

هذا ما كان في البداية ولكن في الحقيقة انه قد تأثر بشكل كبير حيث سقط من على جواده ومن ثم سقط الجواد على عاصي وهو الذي تسبب له بإصابة بليغة وكانت الحادثة قد تؤدي إلى الوفاة.

حقيقة وفاة عاصي الحلاني بعد سقوطه من على الحصان 1

هذا وقد تبيّن أن الإصابة ليست بسيطة، ولا عابرة وأن عاصي نجا من خطر جسيم، وأن وحدها العناية الإلهية أنقذته من سقطة كادت -لا سمح الله- أن تكون كارثية. والحكاية كما رواها لنا تقول أنه كان في نزهة على جوادين من جياد مزرعته مع إبنه الوليد في براري الحلانية. ويقول عاصي أنه لا يذكر ما الذي حصل بالضبط، في حين يقول الوليد أن الحصان تعثّر فكبا وسقط عاصي أمامه، ليسقط الحصان فوق فارسه، وهنا ارتطم خد عاصي الأيسر بالأرض بعدما سقط على يده اليسرى، ثم ارتمى الحصان بكل ثقله عليه ضاغطاً على الرقبة والقفص الصدري. غاب عاصي عن الوعي تماماً، فحمله الوليد واتصل بالمرافقين ليأتوا بسرعة ونقلوه الى المستشفى المحلي ثم مستشفى الجامعة اللبنانية الأميركية -رزق. وهناك رقد عاصي غائباً عن الوعي ليومين متتاليين، استفاق من غيبوبته فاقداً الذاكرة، غير واعٍ لما حصل له. وعندما بدأ يستعيد وعيه وذاكرته جزئياً كانت أولى كلماته متمتماً بسؤال أين الوليد؟ هل هو بخير؟ ثم أين كوليت؟ وظلّ يهجس بهذين السؤالين، والمحيطين به كانوا يجيبون على سؤاله أكثر من مرة. وفي اليوم الثالث صحصح قليلاً، لكن ظلّ ناسياً ما حصل له بالضبط”.

الوسوم

الصفحة العربية

مجموعة من الكتاب يتم الجدد والطموحين في مجال الإعلام والصحافة والمعرفة في وضع بعض المواضيع الشبه يوميه هناك من جميع الجنسيات العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق