منشورات تلقى من قبل الجيش المصري على معتصمين رابعة العدوية

صحيفة الصفحة متابعاتمنشورات تلقى من قبل الجيش المصري

القى الجيش المصري منشورات على المعتصمين في رابعة العدويه المصرية  وفيه بيان من الجيش المصري .

منشورات تلقى من قبل الجيش المصري   …………………………………………

وجاء البيان في منشور ألقته مروحيات تابعة للقوات المسلحة، فجر الثلاثاء، على المعتصمين بميدان رابعة العدوية موجه إليهم وموقع باسم «قواتك المسلحة»، وتم توزيع البيان إثر وقوع اشتباكات في عدة مناطق وطرق في أنحاء متفرقة بالقاهرة بين أنصار الرئيس المعزول وقوات الأمن، وأكد البيان وقوع قتلى في هذه الاشتباكات دون أن يشير لعددهم.

وخاطب البيان المعتصمين قائلا في منشورات الجيش المصري على المعتصمين

: «أبناء مصر الشرفاء.. هل تعلم.. أن هناك أبرياء قد قتلوا وأصيبوا اليوم وهم آمنون.. ومركبات حرقت ودمرت كانت كل ما يملك أصحابها.. وأسر مكلومة فقدت عزيزًا لديها كان عائلًا وحيدًا لزوجات وأطفال رضع».

وتابع بيان الجيش «إن كل ذلك قد حدث بسبب فتاوى وأقوال تحريضية آثمة أطلقها خبثاء وأشرار نسوا الله ولكنهم لم ينسوا مكاسبهم.. فأكسبهم الله الإثم والعدوان ودعوات الأبرياء بالقصاص».

ودعا الجيش المعتصمين لمراجعة موقفهم قائلا: «راجع نفسك وأقوالك وأنج بنفسك وانفض يدك من دماء الأبرياء وكن على يقين أن قواتك المسلحة لن ترضى لك أو لغيرك تخويف أو تهديد أو ترويع».

وهذه صورة من بيان منشور من الجيش المصري

منشورات تلقى من قبل الجيش المصري

حيث أكد المنشور الذي تلقفه عدد كبير من المعتصمين على أن الاعتصام سواء طالت مدته أو قصرت لن يغير من الواقع شيئاً بل إنه يزيد من الأمر تعقيداً، ويعطل عجلة الإنتاج ويؤجج حفيظة المتضررين من هذا الاعتصام من سكان المنطقة ضد المعتصمين هم والذين يؤيدوهم إبتداءاً من الرئيس السابق محمد مرسي وانتهاءا بجماعة الإخوان المسلمين وأعضاء مكتب الأرشاد.

وأشار منشور القوات المسلحة إلى حاجة زوو كل معتصم إليه فلابد أن يعود إليهم ليبني معهم مستقبل البلاد ليرضى هو عن الوطن ويرضى عنه الوطن، وأضاف المنشور أن حرية كل فرد من المعتصمين بيده فعليه أن يختار.

واختتم المنشور برسالة طمأنة لكل المعتصمين أكدت خلالها القوات المسلحة أنها كما عهدها كل المصريين تثق بهم ويثقوا بها، وتقف خلف كل مصري لتحميه وأمامه لتحمي مصرنا الغالية من بطش أي عدو غاشم.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More