المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني: ليس أمام مؤسس ويكيليكس إلا تسليم نفسه

لندن – أ ش أ

أكدت الحكومة البريطانية، أنه: “ليس أمام جوليان أسانج، مؤسس موقع «ويكيليكس»، سوى تسليم نفسه، ليتم ترحيله إلى السويد، على الرغم من حصوله على حق اللجوء السياسي إلى الإكوادور.”

 

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، في بيان صحفي له اليوم الاثنين، إنه: “وفقا للقانون، فإن مؤسس ويكيليكس ليس أمامه بعد استنفاذ الوسائل القانونية أمام القضاء البريطاني، سوى أن يسلم نفسه ليتم ترحيله إلى السويد؛ حيث إننا نعتزم تنفيذ التزاماتنا القانونية”، مشيرًا إلى، أن: “حكومة لندن تسعى الآن للحوار مع الإكوادور لتسلم أسانج”.

 

كانت دول أمريكا اللاتينية، قد أعلنت عن تأييدها للإكوادور في وجه تهديدات بريطانيا باقتحام مبنى السفارة في لندن، للقبض على أسانج.

 

وكان أسانج قد لجأ إلى سفارة إكوادور في لندن يوم 19 يونيو الماضي، طالبًا منحه حق اللجوء السياسي بعد استنفاد كافة السبل القانونية لمنع ترحيله إلى السويد، ليواجه محاكمة حول اتهامات وجهتها فتاتان له بالاعتداء عليهما، بينما قال أسانج: “إن الهدف من ترحيله تسهيل نقله إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ليواجه عقوبة الإعدام بسبب نشره لوثائق أمريكية سرية على موقع «ويكيليكس» مما أثر سلبًا على الولايات المتحدة وعلاقاتها بعدد من دول العالم”.

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق