“أوزتورك” يزور مخيمات السوريين على الحدود التركية السورية

المصدر وكالة الأناضول

“أوزتورك” يزور مخيمات السوريين على الحدود التركية السورية قام المدير العام لوكالة الأناضول للأنباء كمال أوزتورك، بزيارة للعديد من المخيمات ومجمعات المساكن الجاهزة التي تأوي اللاجئين السوريين بالمحافظات التركية الحدودية، في زيارة رافقه فيها عمر أكشي مدير نشر أخبار تركيا بالوكالة.

 إذ أنهما وصلا حتى النقطة الحدودية عند قرية “بوكولمز” التابعة لمركز ريحانلي بمحافظة هاتاي جنوب شرق تركيا، والتي تشهد تدفقا كثيفا من السوريين للعبور إلى الأراضي التركي هربا من الأحداث الجارية في بلادهم

وتجاذب رئيس مجلس إدارة “الأناضول” أوزتورك أطراف الحديث مع السوريين على الحدود، واستمع إلى انطباعات فريق عمل وكالة الأناضول الموجود في سوريا.

وتحدث أوزتورك خلال تلك الزيارة إلى السوريين الموجودين بالجانب السوري ينتظرون العبور إلى تركيا، وعقب ذلك توجه لزيارة نائب محافظ هاتاي عند باب “جلوه غوزو”، وزار كذلك مخيمات اللاجئين السوريين، وغيرها من المخيمات التي تأوي تركمان سوريا.

وذكر قائمقمام مركز “يايلاداغي” تولغا بولاط، إن المركز المذكور به مخيمان للاجئين، أحدهما يأوي تركمان سوريا، ناهيك عن خيمة تعليمية بها عشر فصول دراسية، وساحات لعب للأطفال ومسجد، مشيرا إلى أنه تم تنظيم عدة دورات تدريبية للسيدات.

واصطحب بولاط، المدير العام للوكالة ورفقته في جولة في الساحات الاجتماعية بالمخيم، وانتهز أوزتورك تلك الفرصة وتحدث إلى الأطفال عن كثب وتفاعل معهم.

من جانب آخر زار كل من أوزتورك وأكشي، محافظ “كلس” سليمان طابسز في مقر عمله، وعقب ذلك توجها لزيارة مخيم اللاجئين السوريين الموجود بالمحافظة، وتجولا في جنبات المخيم والمرافق الملحقة به كالمركز الصحي والجامعـ ورافقهما في تلك الزيارة نائب المحافظ “أحمد قره تبه”

والتقى أوزتورك كذلك بفريق عمل وكالة الأناضول العامل في سوريا، اثناء زيارته لباب “أُنجو بينار” الحدودي، إذ التقى بمصور الوكالة طولغا تشيبلاق” الذي نقل له انطباعاته التي تكونت لديه اثناء تغطيته هو وبقية الفريق للاشتباكات والمواجهات في مدينة حلب شمالي سوريا.

ولفت أوزتورك اثناء حديثه إلى الصعوبات التي تواجه عمل الصحفيين في المناطق الساخنة التي تشهد أحداث عنف واشتباكات كما هو الحال في سوريا، مشيرا أنهم كوكالة غير قلقين على فريق عملها الذي يعمل في مثل تلك المناطق نظرا لأنهم حصلوا على دورة تدريبية متعلقة بكيفية تغطية الأحداث في مناطق الحروب، وذلك في إطار برنامج “مراسلة الحروب” الذي تقدمه الأكاديمية الصحفية التابعة للوكالة للعاملين بها.

و أكد “أوزتورك” أن “الأخبار التي تنشرها و كالة الأناضول، بشأن سوريا تعد من أدق الأخبار و أكثرها أمانة ،نظرا لوجود مراسليها الحربيين على الأرض، و هم في حركة مستمرة على جانبي الحدود.”

وفي الختام تقدم أوزتورك بأسمى أيات الشكر باسمه ونيابة عن الوكالة والعاملين فيها لفريق الأناضول العامل في سوريا على كل ما قدموه من أخبار وصور فوتوغرافية وأفلام مصورة عن الأحداث في سوريا، مشيرا إلى أن كل هذه المواد الصحفية استخدمت بشكل شاسع.

 

POSTQUARE

Advertisement