أخبار العالم

تقسيم اليمن إلى أقاليم تصريح ياسين سعيد نعمان

Advertisement

مجلة الصفحة العربية – صفحة علي البخيتي

تقسيم اليمن إلى أقاليمتقسيم اليمن إلى أقاليم تصريح ياسين سعيد نعمان

الوثيقة التي تم توقيعها بالأمس والمتعلقة بالأقاليم مجرد مقترح ناتج عن توافق سياسي, ولا أساس قانوني ملزم لها داخل مؤتمر الحوار, ويفترض أن يتم عرضها على فريق القضية الجنوبية – 40 عضو – المعني حصراً أولاً وأخيراً بملف القضية الجنوبية, وبالتالي فلا شرعية لأي اتفاق أو تسوية لا تمر عبر الفريق, وآليات التصويت المتبعة, وذلك بحسب ما ينص عليه النظام الداخلي لمؤتمر الحوار الوطني.
وأي تجاوز لفرق العمل معناه افراغ مؤتمر الحوار من مُحتواه ومن الهدف الذي أنشئ من أجله والعودة الى مربع التسويات المشبوهة في الغرف المغلقة.
كما أن كل ما يتم التوافق عليه داخل لجنة 16 مجرد مقترحات حتى لو تم التصويت عليها بالاجماع, فلجنة ال 16 مثلها مثل أي لجنة يجب ان ترفع تقاريرها الى الفريق المعني الذي كلفها.
وأضاف الدكتور ياسين سعيد نعمان في مقابله أجرتها معه “قناة الجزيرة ” مساء اليوم إن الوثيقة مجرد اقتراحات مقدمه من اللجنة الخاصة بالقضية الجنوبية وستقدم الى مؤتمر الحوار في الجلسة العلنية لإقرار ما ورد فيها.

على نفس الصعيد تحدثت العديد من الصحف اليمنية عن تقسيم اليمن الى عدة اقاليم واشتدة الإنظار الى تقسيم اليمن الى 6 اقاليم كما ذكرها جمال بن عمر او بين اقليمين وأن اي خيار بين الخيارين مطروح للمصلحة العامة .

الكثير استاء من التصاريح الي اعلنتها بعض الجهات والبعض الاخر توقع ان هذه الخيارات هيا لفض الاشتباكات خروج اليمن مما هيا عليه من حروب طائفية ومناطق بين الشمال والجنوب .

وتحدث الحزب في بيانه عما أسماه وجود اتجاه لفرض حل الستة أقاليم مع تجاهل تام لرؤية الحزب الاشتراكي ذات الإقليمين( إقليم الشمال وإقليم الجنوب).

وأَضاف الحزب الاشتراكي بأنه لا يعرف شيئاً عن مشروع الستة أقاليم، سوى تقسيم الشمال إلى أربعة أقاليم والجنوب إلى إقليمين.

الحزب عبر في البيان الصادر عقب إجتماع المكتب السياسي والأمانة العامة للحزب عن إدانته الشديدة لمحاولة اغتيال أمينه العام الدكتور ياسين سعيد نعمان وكذا للحملة التحريضية التي تشنها عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي على شخص نعمان، مؤكداً بأنه يعرف من يقف وراء هذه الحملة التحريضية، مؤكداً بأن حملات التحريض وأصوات الرصاص لن تثني الحزب الاشتراكي وقيادته عن السير على طريق النضال الدؤوب من أجل إرساء مدامك دولة المواطنة التي ينشدها الجميع.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock