التخطي إلى المحتوى

بعد أعلان عن افتتاح موقع اودل تم الأعلان اليوم من قبل الكتائب الالكترونية اليمنية عن إختراق موقع شبكة اودل الموقع الاجتماعي اليمني المنافس لموقع فيس بوك.

إختراق موقع شبكة اودل

بعد الضجة الإعلانية في شوارع اليمن صنعاء وفي بعض الصحف والمواقع والقنواة اليمنية تم اليوم اختراق موقع اودل وهذا يعطي لشباب موقع اودل الإهتمام قبل اي شيء بالموقع والحماية وليس بالنشر والدعاية الي ليس لها اي فرصه او فائده في الوقت الحالي حيث انه فقط رح يعطيهم في وقت قصير الكثير من الزوار مما يجعل من الموقع يسقط عليهم بسبب كثرة الزوار وقد يسبب في وقف الموقع والسيرفر .

ولكن لا يحظى ان يذهبون الزوار ادراج الرياح وذلك لأسباب منها عدم امكانيتهم من فهم الموقع بشكل واضح وايضاً اخطاء برمجيه على مايبدوا في الموقع والشيء الي لا يريح اي زائر هو الثقل الكبير في الموقع بسبب الضغف للخادم.

إن شاء الله شباب موقع اودل بعد هذه الضربة الي ربما لن تكون الأخيرة بأن يعيدوا حساباتهم في حماية وتطوير الموقع لكي يستطيعون ان ينشروه افضل وافضل.

صورة من إختراق موقع شبكة اودل

إختراق موقع شبكة اودل
صورة من إختراق موقع شبكة اودل

هذا وكان بيان صادر عن المبرمجين اليمنيين قد انتقد بشدة رعاية رئاسة الجمهورية للمشروع يمثل انتهاكاً للحقوق الفكرية وبراءة الاختراع لموسسات وجهات عالمية، مؤكدين بأن على رئاسة الجمهورية رعاية المشاريع الحقيقية القائمة على الإبداع وليس على التقليد، وبحسب المصادر فإن رعاة الموقع لم يلتفتوا إلى بيان المبرمجين اليمنيين،

عملية الإختراق توضح أن موقع أودل لا يساوي شي ولا يمتلك ابسط مقومات الحماية، وتعتبر هذه عملية الإختراق الثانية لأودل حيث سبق وأن تم إختراقه في 9 فبراير 2014 بحسب موقع zone-h.org المتخصص في أرشفه عمليات الإختراق.

حيث علقت الكتائب على الإختراق بالتالي

«الموقع عبارة عن سكربت جوملا فين الإبداع في الموضوع!
والإختراق ماخذ اكثر من ساعة : فين الحماية!

والاخطاء البرمجية كثيرة! فين المبرمجين!

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

  1. مرحباً بك عزيزي
    لا اعتقد ان هناك صحيفة رح تقبل ازالة الخبر بمقابل مالي , قد يتم ازالة المقال فقط لتشجيع الشبكة وليس لغرض مادي

  2. مافي حمايه في كثر كلام وانفاق فلوس الى الولائم والدعايات الي مالها داعي

    سمعت خبر ان راعي موقع اودل يقوم بدفع مبلغ مالي الى بعض الصحف اليمنيه لحذف موضوع اختراق اودل من قبل الكتائب الالكترونيه اليمنيه
    والله تعجبت يعني مبلغ مالي تبيع احترام صحيفه كامله مع القائمين عليها يا عيباه

    اشكر صحيفة الصفحه العربيه على نشر الخبر بوضوح واشكر بعض الاخبار التي لم يتم بيعها بمبالغ ماليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.