التخطي إلى المحتوى

متابعاتYEMEN-UNREST-تخاوف من سقوط عمران بين مليشيات الحوثي والقشيبي يستغيث للمرة الأخيرة

بعد انطلاق الحوثيين الى جهة عمران وذلك لدخولها واطلاق وزارة الدفاع حملة ضد الحوثيين وضربهم في الجوف بالطيران مازال الوضع يمشي الى الخلف في عمران حيث حذرت مصادر محلية في محافظة عمران شمالي اليمن من سقوط المحافظة بيد الحوثيين خلال الساعات القادمه , بعد تكثف هجوم المسلحين الحوثيين على المدينة عبر اكثر من جبهة .
وافادت تلك المصادر ان العميد حميد القشيبي وجه رسالة عاجلة إلى وزارة الدفاع بضرورة التحرك لإنقاذ الوضع في المحافظة قبل فوات الأوان , مؤكداً بأن اللواء الذي يقوده سيصمد حتى آخر لحظة .
وقال شهود عيان من سكان المدينة إن «مسلحي الحوثي تقدموا عبر شارع الأربعين وأحياء بيت بادي وشبيل وبيت الفقيه، ووصلوا إلى مباني كلية التربية وسيطروا عليها» ، في وقت تدور فيه حرب شوارع في محيط مبنى كلية التربية والشوارع القريبة من الحي القديم، الذي يبعد مسافة ثلاثة كيلومترات تقريبا من مقر المعسكر الرئيسي للواء 310 مدرع بقيادة العميد حميد القشيبي.
وأكد الشهود أنهم شاهدوا عشرات الجثث لقتلى من الحوثيين والجيش مرمية في طرقات الأحياء الغربية للمدينة، فيما هنالك بعض الضحايا، قتلى وجرحى مدنيين، تحت أنقاض منازلهم.
والليلة الماضية تمكن الجيش من كسر أكبر هجوم لمليشيا جماعة الحوثي على المجمع الحكومي لمحافظة عمران جنوب شرق المدينة.
وقالت مصادر محلية إن نحو 1000عنصر من مسلحي مليشيا جماعة الحوثي هاجموا موقع سودة عدان العسكري الاستراتيجي المطل على المجمع الحكومي من عدة جهات بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها الدبابات والمدفعية والرشاشات الثقيلة وأن معارك ضارية ومواجهات عنيفة شهدها محيط المجمع الحكومي في منطقة بيت شائع شرقاً ونقطة الورك العسكرية شمالاً وشارع الأربعين الجنوبي.
وأوضحت أن المواجهات أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى من الجانبين كما تمكن الجيش من دحر زحفاً حوثياً لنحو أربعمائة من مسلحي مليشيا الحوثي على مصنع أسمنت عمران.
وقد انطفأت كهرباء المصنع للمرة الأولى منذ افتتاحه عام1981م، وأن قوات الجيش تمكنت من حماية المصنع ودحر المليشيا الحوثية المهاجمة، كما استمرت المناوشات بالأسلحة الرشاشة الثقيلة وقذائف الهاون في خط الأربعين وحي بيت الفقيه شمال غرب المدينة الذي سيطرت عليه مليشيا الحوثي أمس إلى محيط كلية التربية والجامعة القديمة لعمران.
كما  قصف المسلحون الحوثيون مقر حزب الإصلاح وسط مدينة عمران , بعد ان سيطر المسلحين الحوثيين على عدد من احياء وشوارع المدينة , وسط استمرار موجة النزوح الجماعي للسكان الفارين من المعارك.
مصادر محلية حذرت من مجزرة دامية وسط مدينة عمران بعد اقتراب المسلحين الحوثيين من وسط المدينة وحصارها من مختلف الجهات , ودعت الى سرعة التدخل لايقاف المواجهات ..
واكدت ان استمرار تقدم المسلحين الحوثيين نحو مركز المدينة قد يحدث مجزرة من طرفي الصراع , وان هناك استعدادات لمعركة فاصلة قد تكون دامية .
واشارت المصادر الى ان الوضع مأساوي في المدينة وان مستشفى عمران بات عاجزا عن تقديم الاسعافات للمصابين والجرحى , ويعاني شحة في العلاج والمواد الاسعافية .
هذا وكان عضو اللجنة الرئاسية وممثل حزب الاصلاح في اللجنة احمد البكري قد رفض الجلوس مع اللجنة الرئاسية وانسحب من الاجتماع الذي عقدته اللجنة اليوم بصنعاء, متهما اللجنة الرئاسية بالتساهل مع الحوثيين .

Sending
User Review
0 (0 votes)



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.