مزامير اصلاحية تطالب وتروج لتغيير وزير الدفاع باللواء علي محسن

كما أن الحروبات في حاشد وأرحب وعمران كانت بدايتها حرب مابين جماعة الحوثي وبيت الأحمر وماهيا إلا تصفية حسابات قديمة فيما بينهم.

وها نحن الأن نريد أن نعيد الكرة وننشر الفوضى في الوسط اليمني بجعل وزير الدفاع من عائلة الأحمر وذلك للثأر من جماعة الحوثيين في اليمن.

حزب الأصلاح دعى الى التصالح مع المؤتمر, وذلك في حجة بأن يكونوا يد واحده على من يريد ان يدمر البلاد والعباد في اليمن, إلا ان الحقيقة كما نشرتها صفحات كثيرة من قبل سياسيين في صفحات الفيس بوك بأنه تحالف فقط لضعفهم وعجزهم اما جماعة الحوثيين الي انتشروا بشكل كبير في معظم محفظات الجمهورية.

ضع هنا تعليق