نائب وزير الإعلام فؤاد الحميري يرثي القشيبي بقصيدة حزينة

ما اكثــر الهــامــات حيـن تعدهـم
وتراهــمُ فــي النائبـــات لَقـالِقـــا
رُتـَبٌ تحــوز مرتـــباتٍ لا سِـــــوى
وتفـر يـوم الزحـف مـن هـول اللِقا
يتعملـق الجـبارُ منهــم مُلْــــــيلاً
حتـى إذا طلــع الصــباح تشــرنقا
أنا بائــعٌ كل الكــبار لأشـــــــتري
شهماً كاقائدنا (القشيبيْ) صادقا

يا أيهــا الماضــي الــى جـــــناته
قـل للزبيــريْ إنــنا لـــن نُرهــــقا
قــل للزبيــري إن شعــبك لم يزل
في الدرب يرفض أن يُذل ويُسحقا
وبإننــا مهمــا تطــاول ليلُـــــــــنا
سنجــيء بالصبح المؤمَّل مشرقا

يا أيها الاحرار بُشراكم فقد كشف
الشهيد بــدمِّــه مـــن نافـــــــقا
لا تحــزنـوا لفــراقـه فلقـد مضـى
لـرفـاقـه أهلِ الوفاءِ مُسابـقـــــــا
نظر الالـهُ الـى الوجـوه فلم يجـد
الا ( القشيبي) صالـحاً أنْ يُنتقى

هذا ويجدر بالذكر بأن القشيبي تم مقتلة في عمران مابين مواجهات مع الحكومة اليمنية وبعض من مليشيات الحوثي في عمران.

هذا وتم تشييع جثمان اللواء القشيبي يوم أمس في جنازة مليونية كبيرة في السبعين.

ضع هنا تعليق