كلمة السيد عبدالملك الحوثي 2-8-2014 واللواء علي محسن يحذر الحوثيين

الصفحة العربية – خاص قبل موعد الخروج الي دعى لها الحوثيين الى شوارع صنعاء وذلك استنكاراً لما أسموه رفع الأسعار الخاصه بالوقود واخبار متفرقه حول عزم الحوثيين بمساعدة الرئيس السابق الى اسقاط الحكومة وإسقاط النظام.

بداء زعيم الحوثيين في كلمة السيد عبدالملك الحوثي 2-8-2014 وذلك قبل موعد المظاهرة بساعات وتوجهه الى الشعب وحديثه عن الغلاء والفساد وتعسف البعض على هذا الشعب.

حيث خاطب الشعب اليمني عن طريق مايحصل له من غلاء للأسعار وعدم مقدرة الحكومة الحالية على حل مشكلات الشعب اليمني الي يزداد يوماً بعد يوم.

حيث تحدث واصر على الشعب اليمني بأن يخرج الى شوارع صنعاء وان يحتشدون في ساحات الثورة والميادين بالجلوس هناك وإصرارهم على اسقاط الحكومة, وإلم تستطيع اقالتها اسقاط الحكم على حد تعبيرة.كلمة السيد عبدالملك الحوثي 2-8-2014 واللواء علي محسن يحذر الحوثيين

تهديدات الحوثي هذا وقال السيد عبدالملك الحوثي زعيم الحوثيين في اليمن للشعب اليمني بأنهم يستطيعون ان يستخدموا كل انواع الاشياء الي يستطيعون بها اقالة السلطة.

كما قال ايضاً بأن السلطة ليس لها اي مسئولية وليس لها شرف وانها ذات لؤم كبير حيال مايحدث في الوسط اليمني من احداث مأساويه وغير معبرين ومهتمين بالشعب المغلوب على أمرة.

تحذير علي محسن حذر مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن علي محسن صالح، مما اسماها “الدعوات المشبوهة” التي تستهدف تحطيم السكينة العامة والتي من شأنها خلق بيئة وأجواء للفوضى في عموم اليمن تحت ذريعة قرار الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية، في إشارة إلى المسيرة التي يعتزم الحوثيون تنظيمها يوم غد الاثنين.

إصرار الحوثي على الخروج في كلمة السيد عبدالملك الحوثي 2-8-2014

هذا وقد اصر الحوثي على الشعب اليمني بالخروج يوم غد الاثنين 3-8-2014 الى الخروج الى كل الساحات والميادين طالبين اسقاط الحكومة الحالية وايضاً لإنتصار القضية الأساسية الاسلامية قضية فلسطين.

وقال: بئس الهدية في توقيت أيام العيد، تقدمها السلطة الظالمة.. مضيفاً أن قرار الجرعة هو تعبير عن حالة الإخفاق السياسي، وأن سياقها ليس اقتصادياً فحسب.
وتابع: الواقع السياسي غير السليم والفاشل يثمر مثل هذه الحالة (الفشل الاقتصادي والأمني وكافة مناحي الحياة).
وأضاف: منذ أن انتهى الحوار ومخرجاته تتضمن معالجات وحلولاً كثيرة، وكان بالإمكان أن تساهم إيجابياً في معالجة الكثير من القضايا الاقتصادية والأمنية، وإصلاح المنظومة السياسية ومنظومة الحكم، لكن الحالة السياسية القائمة “سلبية” وتخضع لفئة محددة تستأثر بالقرار السياسي.
وقال: إن حزب الإصلاح يستأثر بالنصيب على منظومة الحكم في ظل حرصه على مسألة تعزيز وضعه على المستوى الخارجي من خلال صفقات خارجية.

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement

تعليق 1
  1. يمني يقول

    الله يحفظ اليمن من كل شر ومكروه

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق