أخبار العالم

حرية الحركة لمواطنين والوافدين عبر دول مجلس التعاون الخليجي

قالت وسائل الاعلام المحلية ومن المتوقع أن وضع اللمسات الاخيرة على مشروع الدراسة بحلول نوفمبر تشرين الثاني بهدف تخفيف العمل والسفر كل من المواطنين والمقيمين في جميع أنحاء الدول الأعضاء وزراء العمل الخليجي.
هذه الخطوة، ومع ذلك، تستعد لزيادة المخاوف بين مسؤولي دول مجلس التعاون الخليجي، الذين يقولون قد يكون لها حرية الحركة لها تأثير سلبي على توطين الوظائف في شركات القطاع الخاص الخليجي، وهو صحيفة محلية.
وقالت الصحيفة حافظت على هؤلاء المسؤولين أن قرار السماح العمالة الوافدة على التحرك بحرية بين دول مجلس التعاون الخليجي هو محفوف بالمخاطر إن لم يكن يحكمها بعض الأنظمة.
“هذه الخطوة قد لا يكون مناسبا منذ ينبغي إيلاء الأولوية لمواطني دول مجلس التعاون من أجل ضمان نجاح خطط التأميم”، وقال عبد الرحيم نقي أمين اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي (FGCCC).
وقال وزير الشؤون الاجتماعية الكويتية هند الصبيح يوميا المحلية وزراء العمل يستكشفون حاليا سلسلة من التحركات لتعزيز فرص العمل بين مواطني دول مجلس التعاون وتخفيف القيود عن العمالة الوافدة.
الوزير الكويتي، ومع ذلك، رفض الكشف عن مزيد من المعلومات بشأن هذه القضية.
فوزي المجدلي، الأمين العام الكويتي من برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والحكومة (MGRP)، واتفق مع نقي، قائلا ان مثل هذه الخطوة تخلق منافسة شرسة على فرص العمل، وتعيق مبادرات التوطين.
“معدلات التوطين هي في ازدياد بفضل خطط فعالة”، قال. “حوالي 4،000 إلى 5،000 من مواطنينا اتخذت بالفعل على وظائف القيام به من قبل العمالة الوافدة.”
“لا يزال ثغرات في شركات القطاع الخاص موجودة، وهي مسألة يمكن حلها من خلال الدعم الحكومي والبدلات،” قال. “الكويت تقدم حافزا كبيرا لبرامج التوطين على الرغم من أن الإمارات العربية المتحدة (الإمارات العربية) وقطر هي أكثر ميلا لتجنيد مواطنين دول مجلس التعاون الخليجي.”
وقالت الصحيفة إن مسؤولي دول مجلس التعاون الخليجي استكشاف سلسلة من التدابير والخطط في يونيو حزيران تهدف إلى تعزيز فرص العمل في القطاع الخاص والخروج مع المبادرات التي من شأنها زيادة حرية الحركة.

 

[Total: 0    Average: 0/5]

حرية الحركة لمواطنين والوافدين عبر دول مجلس التعاون الخليجي

عبير محمد

عبير من مصر العربية ادرس في كلية الإسكندرية إعلام دائماً ما ابحث عن كل ماهو جديد في عالم الموضه وغيرها من الأناقه وحالياً انتظر الشهادة في عالم الإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.