أخبار العالم

انتهاء الهدنة : المفاوض الفلسطيني يرفض نزع سلاح المقاومة

أسلحة الفصائل الفلسطينية هي المصدر الرئيسي للخلاف في المحادثات الجارية في القاهرة لإيجاد وقف إطلاق النار في غزة، وفقا لمصادر مصرية وفلسطينية تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته.
وقالت المصادر الأهرام العربي الإخباري ودعت اسرائيل الى نزع سلاح حماس والجماعات الفلسطينية الأخرى في غزة مقابل رفع الحصار عن القطاع.

موسى أبو مرزوق، عضو الوفد الفلسطيني ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، بالتغريد وقت متأخر من صباح يوم الخميس قضية، والتشكيك في قدرة واشنطن على دفع عملية التفاوض الحالية.

وكان وزير الخارجية الامريكية جون كيري قال يوم الاثنين ان الجهود الدولية للاتفاق على هدنة بين اسرائيل والفلسطينيين في غزة يجب أن يؤدي إلى نزع سلاح حماس.

وقال كيري للصحفيين انه تم مواصلة العمل “نحو إقامة وقف إطلاق النار الإنساني دون قيد أو شرط.” لكنه أضاف: “نحن نعتقد أيضا أن أي عملية لحل الأزمة في غزة بطريقة دائمة وذات مغزى يجب أن يؤدي إلى نزع سلاح حماس وجميع الجماعات الإرهابية”.

“أسلحة المقاومة الفلسطينية هي الضمان الوحيد لأي اتفاق تم التوصل اليه والولايات المتحدة لا يمكن أن يكون الضامن، وكان حصار غزة قرار [للولايات المتحدة] و [في الولايات المتحدة] تسببت أسلحة الدمار”، ادعى أبو مرزوق.

وكان عزت آل الرشق، القيادي في حركة حماس، رفضت يوم الاربعاء “حتى النظر” الطلب الإسرائيلي لنزع سلاح الفصائل الفلسطينية في غزة.

“وفدا، ونحن لا نقبل حتى الاستماع إلى أي اقتراحات في هذا الجانب، وأيا كان [إسرائيل] يعتقد انه فاز في المعركة الخطأ، والشعب الفلسطيني هم المنتصرون”، ونقلت وكالة فرانس برس آل الرشق قوله.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبعوث الخاص للمفاوضات، فرانك وفينشتاين، قد وصلت في القاهرة يوم الخميس.

في وقت سابق من هذا الاسبوع ان المفاوضين الامريكيين وليام بيرنز قد قررت إلغاء رحلة الى القاهرة لاجراء محادثات. وكان من المتوقع أن يصل مساء الاحد للانضمام الى فريق اميركي يزور التي تساعد تصل المسؤولين المصريين هدنة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية الحروق.

يوم الاثنين، وقدم الوفد الفلسطيني رسميا مطالبها لوقف إطلاق النار الدائم بما في ذلك انسحاب اسرائيلي فوري من غزة، ووقف الغارات الجوية ورفع الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين.

على معبر رفح والمساعدات

ووفقا لنفس المصادر، استبعاد إسرائيل من مصر محادثات بشأن معبر رفح – تقع على الحدود بين مصر وغزة – واصفا إياه بأنه مسألة المصرية الفلسطينية أن إسرائيل ليست متورطة في.

وقالت المصادر أعربت عن استعداد حماس لتسليم إدارة المعبر لحكومة الوحدة الفلسطينية التي شكلت حديثا، مضيفا أن مصر شددت على “فتح فوري” للعبور مرة واحدة هذه الخطوة تأخذ مكان.

دعا وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ل “المفتشين” الاتحاد الأوروبي لمراقبة حدود غزة وسط جهود لتمديد وقف إطلاق النار، وفقا لمقابلة نشرت في صحيفة ألمانية يوم الخميس ما أوردته فرانس بريس. ينفذ الاتحاد الأوروبي في عملية اوبام (بعثة المساعدة الحدودية للاتحاد الأوروبي) في عام 2005 عند معبر رفح بين غزة ومصر.

وكشفت المصادر قبول إسرائيل بشأن مدخل كل وسائل الدعم الإنساني “دون أي تأخير ومن جميع المعابر”. وافقت تل أبيب أيضا على إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين شريطة أن آليات التنفيذ سيتم مناقشته لاحقا، وأضاف المصادر.

غادر وفد إسرائيل في القاهرة يوم الخميس وذلك للاجتماع مع حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وخلصت المصادر أنهم سيعودون في وقت لاحق مع الاستجابات الرسمية حول القضايا معالجتها خلال المحادثات.

أدت الحرب الإسرائيلية على غزة إلى مقتل 1،875 فلسطيني منذ أن بدأت في 8 تموز. على الجانب الإسرائيلي، 64 جنود وثلاثة مدنيين قتلوا في اشتباكات وقصف في وحول القطاع.

 

[Total: 0    Average: 0/5]

انتهاء الهدنة : المفاوض الفلسطيني يرفض نزع سلاح المقاومة

عبير محمد

عبير من مصر العربية ادرس في كلية الإسكندرية إعلام دائماً ما ابحث عن كل ماهو جديد في عالم الموضه وغيرها من الأناقه وحالياً انتظر الشهادة في عالم الإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.