الولايات المتحدة يضغط على إسرائيل لحرية المواطن في سن المراهقة

جددت الولايات المتحدة يوم الخميس يدعو اسرائيل لاطلاق سراح مواطن أمريكي يبلغ من العمر 15 عاما من التراث الفلسطيني الذي احتجز لمدة خمسة أسابيع للالمزعوم قذف الحجارة.
وقالت وزارة الدولة ألف موظف القنصلية الامريكية في 31 يوليو تموز وزار محمد أبو نيه، الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والفلسطينية واعتقل في القدس الشرقية يوم 3 يوليو.

“لقد تم عقد هذا الآن من العمر 15 عاما لمدة خمسة أسابيع في السجون الإسرائيلية، و (نحن) هي تشعر بقلق شديد إزاء الاعتقال المطول لهذا المواطن الأمريكي والطفل” وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري حرف صحفيين.

قالت وزارة الخارجية ان اتهم الصبي مع قذف الحجارة، يحمل سكينا ويقود الاحتجاج وسط اندلاع التوتر في المنطقة.

في بيان علني في وقت سابق، عبرت الولايات المتحدة عن قلقها من أن المراهق قد سوء المعاملة في الحجز.

الشهر الماضي سمحت محكمة إسرائيلية مراهق أمريكي فلسطيني آخر، الذي زعم أنه تعرض للضرب في حجز الشرطة، والعودة إلى البيت إلى فلوريدا.

أن سن المراهقة، طارق أبو خضر، هو ابن عم محمد أبو خيضر، وهو فلسطيني يبلغ من العمر 16 عاما الذي خطف والقتل من قبل المتطرفين اليهود يشتبه أثارت غضبا وغذى العنف الاخيرة.

 

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement