أردوغان يحث الناخبين على “تنفجر صناديق الاقتراع” في الانتخابات التركية

عقد له حاشد قبل الأخير يوم الجمعة في العاصمة التركية أنقرة قبل انتخابات يوم الاحد، بدا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان واثق من حشد الأغلبية اللازمة للفوز في الجولة الأولى.
ودعا اردوغان يوم الموالين ل”تنفجر صناديق الاقتراع يوم الاحد والتعامل صفعة الديمقراطية” لخصومه السياسيين في معركة القصر الرئاسي في أنقرة كانكايا.

“أنقرة، سوف تصوت لتركيا قوية؟ أنقرة، سوف تصوت للرجل من الناس؟” وتساءل مع تبجح مميزة. هتفت الحشود “نعم” في المقابل.
واضاف “اننا سوف نكتب تاريخ تركيا الجديدة في 10 اغسطس” واضاف.

في السنوات الأخيرة كانت رئاسة تركيا وظيفة شرفي الى حد كبير، لكنه أشار أردوغان مجددا انه يخطط ليكون رئيسا قويا.

“إن شاء الله، سيتم إزالة جميع العوائق بين كانكايا (القصر الرئاسي) وشعب آب 10. الشعب سيزيل تماما الأقفال على كانكايا في 10 اغسطس”، قال.

وتوقع أحدث استطلاع أجراه معهد أبحاث كوندا الخاص سوف أردوغان يفوز في الجولة الأولى ضد منافس المعارضة الرئيسي أكمل الدين إحسان أوغلو والمرشح الكردي صلاح الدين دميرتاز.

ان أردوغان الفوز 57 في المئة من الاصوات، احسان اوغلو 34 والمرشح المؤيد للاكراد صلاح الدين دميرتاز تسعة في المئة، فإنه يتوقع. أردوغان سوف يعقد اجتماعه الانتخابى الحاشد الاخير في مدينة كونيا بوسط الأناضول يوم السبت.

Advertisement

مع العد التنازلي وصولا الى النهاية الرسمية للحملة مساء السبت، جعلت المنافسين على حد سواء اردوغان محاولة أخيرة لإقناع الناخبين لدعم ترشيحهم.

زار أوغلو مدينة سوما الذي كان في مايو ايار مسرحا لأسوأ كارثة التعدين من أي وقت مضى في تركيا والتي كانت 301 من عمال المناجم مصرعهم. أردوغان، الذي تعامل مع مأساة تعرض لانتقادات على نطاق واسع وابتعد سوما خلال الحملة الانتخابية.

دميرتاز الذي عقد في الوقت نفسه أكبر تجمع لحملته الانتخابية على أرض الوطن في كبرى المدن الكردية في تركيا ديار بكر، مع عشرات الالاف ملوحين بالاعلام الكردية تتحول لسماع صوته وهو يتحدث.

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement