ازدهار المملكة العربية السعودية: الإيرادات تتجاوز 1.17 تريليون ريال

قال اقتصاديون وباحثون المملكة العربية السعودية تتجه لتحقيق فائض قياسي في الميزانية هذا العام، مع الإيرادات الفعلية المتوقع أن تتجاوز 1.17 تريليون ريال و 315 مليار ريال أكثر مما كان متوقعا في الميزانية التي وضعتها وزارة المالية.
وقال تقرير اقتصادي الإنفاق الحكومي على الرواتب والمشاريع والخدمات ومن المتوقع ترتفع نتيجة لزيادة في الإيرادات.
وقال اقتصاديون ان الإنفاق قدر أكبر من الحكومة الاستمرار في لعب دور مهم في دفع عجلة النمو في المملكة في السنوات المقبلة.
وقالوا عززت عائدات النفط الضخمة ثقة الشركات والمستثمرين في المملكة للعام الرابع على التوالي.
وقال التقرير الصادر عن قسم الأبحاث في شركة جدوى للاستثمار فائض الميزانية هذا العام قد تصل الى 3.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي نتيجة لارتفاع صادرات النفط.
“، وسيكون هذا أعلى الإيرادات السنوية للمملكة في التاريخ” قال الاقتصادي السعودي أخبار العربية، مضيفا أن الفائض كان نتيجة لقفزة ملحوظة في صادرات النفط 9300000-9700000 برميل من النفط يوميا.
وقال فهد آل تركي، رئيس قسم في شركة جدوى كان فائض الميزانية المتوقع لعام 2014 أعلى بكثير مما كان متوقعا، مضيفا أن وزارته تقوم الدراسات على أحدث الأرقام.
المملكة الإيرادات المتوقعة لهذا العام في 855000000000 ريال والتعليم والرعاية الصحية المتبقية تركيز الإنفاق الحكومي، وهو ما يمثل 38٪ من مجموع النفقات.
وقال التركي ان فائض تساعد مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) بناء أصولها الأجنبية.
وقال “وصلت الأصول الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي 13 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى من هذا العام”، مضيفا أنها سوف تتجاوز 45 مليار دولار بحلول نهاية عام 2014 “.
“، توفر المدخرات الاطمئنان إلى أن ارتفاع مستوى مرتفع من الإنفاق يمكن أن تبقى لعدة سنوات منذ احتياطيات يمكن سحبها في حالة نقص الإيرادات”

 

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق