مجلس الوزراء يؤيد دعوة الملك لمواجهة الإرهاب

الصفحة العربية – أيد مجلس الوزراء دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله لمواجهة الإرهاب والتطرف، في حين شجب الهمجية الاسرائيلية ضد الفلسطينيين في غزة.
اجتماع مجلس الوزراء، الذي ترأسه نائب ولي العهد الأمير مقرن، استعرض معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة نتيجة للعدوان الدولة الصهيونية المستمر.
“كما ناقش المجلس الأوضاع المتردية في سوريا والعراق، مجددا دعوة المملكة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه هذه الحالات الإنسانية المأساوية”، وقال وزير الاسكان ووزير الاعلام بالوكالة الشويش الدويحي.
أبرز الوزراء على أهمية خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني تتناول الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي.
“إنه من واجبنا أن نقف في وجه أولئك الذين يحاولون اختطاف الإسلام وتقديمه للعالم على أنه دين التطرف والكراهية والإرهاب”، وقال الملك في خطابه التاريخي.
وأشار مجلس الوزراء التحذير التي قدمها الملك ضد صمت المجتمع الدولي على ما يجري في المنطقة ومعاناة الفلسطينيين المتواصلة خلال القتل الجماعي وجرائم حرب ضد الإنسانية.
وقال الدويحي أثنى مجلس الوزراء على نجاح موسم العمرة لهذا العام، مع ما يقرب من ستة ملايين الحجاج الأجانب الذين يزورون الأماكن المقدسة للعمرة.
“كما أشاد مجلس الوزراء على نجاح أربعة الباحثين السعوديين من المركز الوطني للتقنية البتروكيماويات في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST) في اكتشاف مادة جديدة إلى أنه من المتوقع قريبا لفتح آفاق صناعية جديدة في صناعة النفط ومشتقاته وقال أنه بالإضافة إلى صناعة تعليب والنقل، مع الحد من الآثار البيئية لهذه الصناعات “.
وافق مجلس الوزراء على مشاركة وزارة الداخلية – ممثلة في الإدارة العامة للمرور – في عضوية اللجنة التنفيذية على متابعة تنفيذ مشروع النقل العام بالمدينة المنورة.

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق