التخطي إلى المحتوى

الجزيرة – طالبت وزيرة الخارجية الامريكية جون كيري يوم الثلاثاء ان الشعب الذي اسقط ماليزيا ايرلاينز الرحلة MH17 عبر أوكرانيا إلى العدالة ل “الجريمة الضمير”.

الطائرة في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور، اسقطت فوق شرق أوكرانيا يوم 17 يوليو، مما أسفر عن مقتل 298 على متن جميع. البحث عن أجزاء الجسم ما زال لم يكتمل بسبب القتال حول موقع تحطم الطائرة.

وألقي باللوم الانفصاليين الموالين لروسيا باستخدام صواريخ أرض جو لكارثة، وذلك باستخدام أسلحة يعتقد الغرب التي تم توفيرها من قبل موسكو، على الرغم من أن روسيا تنفي ذلك واتهمت أوكرانيا عن المأساة.

خسرت هولندا 193 مواطنين وقتل 38 من المواطنين أو المقيمين الاسترالي من بين القتلى.

واضاف “اننا نؤكد لأستراليا والعالم أن نطالب الاطلاق العدالة لهذه الجريمة الضمير … وسوف نرى من خلال هذا معا” قال كيري في سيدني بعد المحادثات الأمنية السنوية.

“هذا هو المعقول في نظام دولي كبير، ونحن لا نريد أن نرى هذه الأنواع من الأشياء تتكرر مرة أخرى من أي وقت مضى.”

وقال كيري ان الولايات المتحدة تريد أن ترى إجراء تحقيق كامل. دون تسمية روسيا، وأضاف: “هذا النوع من الأسلحة (المستخدمة) رأينا في الصور لدينا حقا … لذلك فليس من سر من أين جاء وأين جاءت هذه الأسلحة من بينها.

واضاف “لكن نحن بحاجة إلى تحقيق كامل لإضفاء الشرعية على كل ما الخطوات التي نتخذها يسيرون على الطريق.”

وكان رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت في هولندا هذا الاسبوع وتعهد مرة أخرى لتحقيق العدالة لعائلات الضحايا.

وقال “نحن مدينون للموتى، نحن مدينون للأسر المكلومة لتقديمهم (الضحايا) المنزل ومنحهم العدالة”.

ذهب الهولندي والاسترالي والماليزي خبراء الطب الشرعي إلى موقع الحادث لاسترداد أجزاء الجسم، ولكن علقت بحثهم يوم الاربعاء الماضي.

وتوجه محققون إلى هولندا بعد أن أصبح خطيرا جدا على البقاء في المنطقة – المشهد ارتفاع اشتباكات بين كييف والانفصاليين الموالين لروسيا.

وقد اتخذت أكثر من 220 توابيت مليئة بقايا إلى هولندا حيث هي عملية مضنية من تحديد الضحايا جارية.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.