مبارك يصل الى المحكمة للادلاء بشهادته دفاعا عن نفسه

وصل الرئيس السابق حسني مبارك في المحكمة بعد وقت قصير من ظهر اليوم لحضور جلسة يوم الاربعاء في محاكمته بتهمة القتل بعد سوء الاحوال الجوية ترتكز طائرته المروحية.
بدأت محاكمة مبارك بتهم القتل خلال انتفاضة العام 2011 في وقت مبكر يوم الاربعاء دون الرئيس السابق.

ومن المقرر إدلاء بشهادته دفاعا عن نفسه لأول مرة مبارك منذ ان قدم للمحاكمة في أواخر عام 2011 بعد 18 يوما ثورة شعبية أجبرته بها.

وقال محامي الدفاع مبارك ومسؤول أمني رفيع رئيس المحكمة محمود الرشيدي في بث تلفزيوني مباشر أن الضباب في الصباح الباكر قد ترتكز طائرة هليكوبتر تهدف الى جلب المستبد السابق إلى المحكمة.

يتم محاكمته مبارك، إلى جانب وزير داخليته وستة من كبار مساعديه، بتهمة التواطؤ في قتل حوالي 850 متظاهر خلال ثورة شعبية استمرت 18 يوما في عام 2011 والتي انتهت له لمدة 30 عاما حكم.

سمحت محكمة مبارك وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، احد المتهمين في قضية القتل، مواصلة حجج دفاعه.

تم اعتقال الرئيس السابق لأكثر من عامين بعد فترة قصيرة من الاطاحة به حتى تم منحه الإفراج في آب الماضي وضعت تحت الإقامة الجبرية في مستشفى عسكري في جنوب القاهرة ضاحية المعادي.

وقال المستشفى حيث يتم عقد المستبد السابق في رسالة الى المحكمة بتاريخ الاحد ان صحة الزعيم الشيخوخة هي مستقرة تقريبا وأنه يمكن نقلها للجلسة في قاعة المحكمة جعل التحول في أكاديمية الشرطة في القاهرة أنه بمجرد القيام به اسم وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط.

ومن المقرر ان يتحدث الى مقاعد البدلاء من داخل قفص الاتهام المغلقة بعد واحد من أبنائه سجن وجهت نداء يوم الاثنين إلى القاضي الذي ترأس صعوبة في تحريك والده واهية إلى المنصة مبارك البالغ من العمر 86 عاما بسبب يخضع له مؤخرا عملية عظم الفخذ.

انه أطاح أول حاكم عربي في تلك السنة موجة من الانتفاضات لمواجهة المحاكمة، والتي تظهر في قفص في مشاهد سريالية التي تأسر الملايين في مصر والعالم العربي.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، بدأت محكمة جنايات القاهرة سماع دام ساعات الحجج من قبل المتهمين، مع وقائع بث على الهواء مباشرة على شاشة التلفزيون.

وأدى قرار المحكمة إلى البث التلفزيوني حالة محاكمة مطولة الى الاضواء مرة أخرى – بعد أن اتخذت المقعد الخلفي بعد الاطاحة الصيف الماضي من الرئيس الاسلامي محمد مرسي، الذي يجد نفسه متورطا في العديد من القضايا المعروضة على المحاكم، جنبا إلى جنب مع الكثير من قيادة له جماعة الإخوان المسلمين.

القضاة يعتقدون أن قياس المحكمة لإعطاء مبارك والوفد المرافق له منبرا العامة للدفاع عن أنفسهم ومقبولة نظرا لتعقيد وخطورة القضية.

“أن الملايين قد علقت على ذلك، وهذه هي المرة الأولى هناك قضية تتعلق هذه الاتهامات الخطيرة، مع مئات من الشهود والأمل كبير أثارت الثورة و” قال القاضي محمد حامد الجمل، الرئيس السابق لمجلس الدولة ، وهو هيئة استشارية قضائية.

وقال الجمل يسمح للمتهمين عادة إلى مجرد تقديم إجابات لبحث أو أسئلة توضيحية. الاعتراف هو الإجراء “غير مسبوق”، ويقول الجمل أنه لا يزال “متناسبا” مع حجم الجرائم المتهم.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

About the author

عبير محمد

عبير من مصر العربية ادرس في كلية الإسكندرية إعلام دائماً ما ابحث عن كل ماهو جديد في عالم الموضه وغيرها من الأناقه وحالياً انتظر الشهادة في عالم الإعلام

Be the first to comment

Leave a comment

Your email address will not be published.



This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.