الخطة المرورية الرمضانية تأتي في متناول اليدين

الجزيرة نت – تركز الحكومة هذا الموسم الحاج على إدارة أفضل الحشد لمنع الازدحام وتسهيل حركة المشاة حول المسجد الحرام.
مع هذا الرأي، ووضع خطة المرور رمضان اختتمت مؤخرا هي التي سيتم تنفيذها لموسم الحج حيث سيتم منع السيارات الخاصة والمركبات في محيط المسجد وفقط عدد محدود من حافلات المواصلات العامة يسمح لها بالعمل في المنطقة.
بسبب هدم العديد من المباني السكنية في المناطق القريبة من المسجد الحرام، والإقامة بالنسبة لمعظم الحجاج الأجنبية وقد تحولت هذا العام إلى منطقة العزيزية حيث من المتوقع أن يبقى على مليون حاج، وفقا لمسؤولين.
ويجري النظر في خطة مماثلة لحركة المرور المسجد النبوي في المدينة المنورة ولكن ليس من الواضح ما إذا كان سيتم تنفيذها خلال هذا الحاج لأنه لا يزال قيد الدراسة.
نقص الحافلات يعني أنها ستكون مهمة شاقة لنقل الحجاج من وإلى المسجد الحرام، وفقا لبعثات الحج الأجنبية.
وقال “نحن بصدد إعداد خطة لمنع حركة المركبات المفرطة حول المسجد الحرام لكننا يجب أيضا أن يكون ترتيب نقل بديلة لنقل الحجاج”، وقال العقيد علي آل الزهراني من مكة المكرمة وشرطة المرور، مضيفا أن هناك خطة أخرى جارية ل إدخال نظام النقل العام من الإقامة الحجاج إلى المسجد الحرام وإلى الخلف.
وقال “سيكون تحديا لتوفير مرافق النقل للحجاج من أماكن إقامتهم إلى المسجد الحرام لجميع الصلوات الخمس”، وعلق سعد جمال قريشي، وهو رجل أعمال مقرها مكة المكرمة.
لجنة من الخبراء تضم العديد من أصحاب المصلحة التقى واستعرضت خطة لتنفيذ خطة رمضان المرورية والتي سوف تستبعد دخول المركبات الخاصة والسماح فقط وسائل النقل العام للتنقل في محيط المسجد الحرام.
“، مع الأخذ بعين الاعتبار عدد محدود من الحافلات، ولقد نصحت وزارة الحج لجعل ترتيبات النقل البديلة للحجاج من أماكن إقامتهم إلى المسجد الحرام” قال عصام التونسي لجنة الدراسة.
وقال إنه يجب أن تكون جميع الحافلات والحالة العامة للسيارة فقط 2004 أو في وقت لاحق ستتم الموافقة على النماذج من قبل السلطات.

 

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق