اسقاط طائرة عسكرية عراقية من طرف داعش

الصفحة العربية – اعلن ضباط وقتل طائرة هليكوبتر عسكرية عراقية بنسبة المقاتلين الجهاديين المشتبه الأربعاء، بعد خمسة أيام من حادث مماثل في نفس الموقع شمالي بغداد.

وكانت المروحية بيل 407 لعودته من مصفاة بيجي على بعد 200 كيلومتر (120 ميلا) إلى الشمال من بغداد، حيث القوات الاتحادية قد تحاول تجنب مقاتلي الدولة الإسلامية لمدة أربعة أشهر.

وقال ضابط الطيران وكالة فرانس برس ان كلا الطيارين، وهما التخصصات، قتلوا في الهجوم على سيني، غرب بيجي.

“كانوا في مهمة أمنية والعودة من المصفاة. طاروا فوق حطام طائرة هليكوبتر أخرى” كما قال، مشترطا عدم الكشف عن هويته.

وقتل من طراز MI-35 الروسية الصنع أسفل يوم الجمعة في المنطقة نفسها.

واضاف “انهم رصدت وحدة من المقاتلين وطلب الإذن للدخول. قيل لهم في البداية ليس لكنها أصرت، بحجة أنه كان هدفا سهلا” قال الضابط.

Advertisement

“تم في النهاية أعطوا الضوء الأخضر ولكن عندما خفضت الارتفاع، وإطلاق النار عليهم عند. سقطت طائرتهما الهليكوبتر بالضبط تقريبا حيث الآخر فعل”، قال.

وأكد مصدر رفيع في الجيش سواء كان افراد الطاقم لقوا حتفهم.

حدث المقيم، الذي قال الحادث الذي وقع في حوالى الساعة 9:00 صباحا (0600 بتوقيت جرينتش) ووصف هليكوبتر بأنها “متفحمة تماما”.

العراق العام الماضي تلقى آخر 30 مروحيات بيل 407 من الولايات المتحدة. كما أنها مصممة مروحيات التجارية ولكن يمكن مسلحين برشاشات وصواريخ هيلفاير.

وقد القوات الاتحادية العراقية تقاتل جماعة الدولة الاسلامية في مصفاة نفط بيجي منذ بداية الهجوم الجهادي في أوائل يونيو حزيران.

POSTQUARE

Advertisement