مشاكل عويصة تواجه الحكومة البلجيكية الجديدة

الصفحة العربية – بلغ الجدل الحكومة البلجيكية الجديدة بعد أيام قليلة تم التوصل الى اتفاق الائتلاف، بسبب تصريحات مزعومة أدلى بها وزير الداخلية الجديد خلال اجتماع المخضرم الحرب قبل أكثر من عشر سنوات.

في عام 2001، يناير جامبون، نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الجديد، حضر اجتماعا مع منظمة قدامى المحاربين صندوق سانت مارتن وأفيد أن يزعم أدلى بتصريحات لصالح النازية / بالتعاون الفلمنكي خلال الحرب العالمية الثانية.

عندما يتحدث الى وسائل الاعلام يوم الاثنين، جامبون، وهو عضو في الحزب القومي الفلمنكي الفلمنكية التحالف الجديد (N-VA)، ونفى أن حضوره الاجتماع كان تأييد للتعاون الفلمنكية مع ألمانيا النازية.

سئل نائب رئيس الوزراء لتوضيح دوره في الاجتماع، فضلا عن آرائه السياسية حول هذا الموضوع. وقال لصحيفة بلجيكية لا ليبر بلجيك: … “أتحدى أي شخص أن يجد عبارة أو النص الذي أدافع التعاون كان التعاون من الخطأ تم عزل الحركة الفلمنكية لعقود من الأسهل أن نقول بعد الناس الذين تعاونت كان مع الألمان أسبابها. لم أكن أعيش في ذلك الوقت “.

ومع ذلك، أحزاب المعارضة قد وضعت ضغوطا على رئيس الوزراء لإدانة هذه التصريحات. وقال فريدريك أندريه الحزب الاشتراكي أن التعليقات كانت “مروعة بشكل رهيب لأنها عذر وتبرير التعاون البلجيكيين والمحتلين النازيين. كما أنها مسيئة لضحايا الاحتلال النازي وأسرهم.”

تقييمك للمقال
[مجموع: 0 التقييم: 0]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق