الممرضة الاسبانية المصابة بايبولا تتعافى ببطئ

الصفحة العربية – تيريزا روميرو، الممرضة الاسبانية الذي هو أول شخص قبض إيبولا خارج أفريقيا، واصل لجعل ما يبدو أنه تعاف بطيء، أفيد الاربعاء.

وذكرت تقارير البالغ من العمر 44 عاما هو الآن تجاوز عتبة 15 يوما وبعد ذلك جسدها قادر على إنتاج أجسام مضادة لمكافحة المرض وكمية الفيروس في الدم لها خفضت في الأيام الأولى من هذا الأسبوع.

ليلة الثلاثاء، تمكنت من شرب السوائل للمرة الاولى منذ نقله إلى مستشفى كارلوس الثالث على 6. أكتوبر يوم الأربعاء، استطاعت أن تعقد على بعد 10 دقيقة محادثة هاتفية مع زوجها خافيير ليمون.

ليمون حاليا تحت الملاحظة في كارلوس الثالث بسبب تعرضه المحتمل للفيروس.

في وقت سابق من اليوم، قال رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الأزمة الايبولا كانت “تحت السيطرة”.

“علينا الاستمرار في العمل للحفاظ على هذا النحو ودعم المهنيين، وإنما هو تحت السيطرة” قال راخوي.

وفي الوقت نفسه، قال وزير الصحة آنا ماتو الكونجرس يوم الاربعاء ان روميرو تلقوا تدريبا قبل حضور إلى المبشر مانويل غارسيا فيجو، الذي أحضر إلى إسبانيا بعد التعاقد إيبولا في سبتمبر. كانت مصابة روميرو مع إيبولا في حين أن رعاية فيجو.

“في هذه اللحظة، كل من خطوط التحقيق منفتحون على كل الاحتمالات التي يمكن أن يحدث”، وقال ماتو.

قدم اتحاد التمريض المساعدين يوم الاربعاء عريضة مع أكثر من 33،000 توقيع للمطالبة باستقالة مدير الصحة في مجتمع مدريد، خافيير رودريجيز، لتعامله مع هذه القضية، فضلا عن عبارات مثل “أنت لا تحتاج إلى درجة الماجستير “للوضع على بدلة واقية.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق