التخطي إلى المحتوى

مستجدات يومية واخبار كثيرة يومية على الساحة اليمنية في كل المناطق اليمنية ونضع لكم في هذا الموضوع بعض من المستجدات على الساحة اليمنية من اخبار 11-11-2014.

الساحة اليمنية من اخبار 11-11-2014

اكدت مصادر محلية في محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء انه تم عقد زواج الفتاة السعوديه هدى آل نيران على اليمني عرفات محمد طاهر الحالمي ليلة يوم الخميس الأول

أهداف العقوبات الأمريكية المفروضة على”صالح” وأثنين من قادة الحوثي؟

فرضت الولايات المتحدة عقوبات مالية على الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، واثنين من كبار القادة العسكريين للحوثيين لاتهامهم بتهديد السلام والاستقرار في اليمن.رغم نفي صالح الاتهامات الموجهة إليه بأنه يحاول زعزعة استقرار اليمن.
وتأتي العقوبات الأمريكية في أعقاب فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات مماثلة على هؤلاء الثلاثة السبت الماضي لاتهامهم بتهديد السلام في اليمن.
ويحاول اليمن، الذي يجاور المملكة العربية السعودية بصفتها أكبر منتج للنفط في العالم، إنهاء الاضطرابات السياسية التي بدأت باحتجاجات ضخمة ضد حكم علي عبد صالح الذي ظل رئيسا لليمن لمدة 33 عاما إلى أن تنحى في عام 2012.

انضمام أعداد كبيرة من اليمنيين إلى صفوف القاعدة في اليمنبعض من المستجدات على الساحة اليمنية من اخبار 11-10-2014

أفاد تنظيم القاعدة في اليمن ، أن أعداداً كبيرة من اليمنيين أخذوا يلتحقون به ، في الآونة الأخيرة.
وفي حساب له على موقع “تويتر” ، قال التنظيم يوم الاثنين ، إن هناك إقبالاً متزايداً :” من قبل أهل السنة على ، أنصار الشريعة باليمن”.
مشيراً إلى أن هذا الاقبال :”اضطر الحلف الحوثي والأمريكي إلى المسارعة في التسوية السياسية”.
وأضاف التنظيم في منشور أخر أن :” تنامي قوة تنظيم القاعدة باليمن شكل خطورة على الأمريكان وحلفائهم الحوثة فوجدوا أن أفضل طريقة هي تكرار التجربة السورية”.
من جهة أخرى اندلعت اشتباكات عنيفة، يوم الاثنين، بين أنصار الله “الحوثيين”، ومسلحي تنظيم القاعدة والقبائل الموالية له في المناطق المحيطة بمدينة رداع بمحافظة البيضاء، جنوب شرق اليمن مخلفة عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين الطرفين.

الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح يفشلان في احباط الحكومة الجديدة

تجاوزت الحكومة اليمنية الجديدة، برئاسة خالد بحاح، عقبة كبرى أمس، وأدت اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي في القصر الجمهوري، دونما تأثير من الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح (المؤتمر الشعبي) للتركيبة الحكومية اللذين حاولا افشالها.

شاهد ايضاً :   موسى العيزقي : صحفي يمني يعرض كليته للبيع !!

وأدت حكومة خالد محفوظ بحاح بحضور 31 وزيرا ووزيرة مراسم اليمين بينهم وزراء من «المؤتمر الشعبي»، وآخرون مقربون من الحوثيين.

وقال الدكتور فارس السقاف، مستشار الرئيس اليمني، لـ«الشرق الأوسط»، إنه بأداء الحكومة اليمين الدستورية تكون تجاوزت معضلة كبرى. وأضاف أن «الاعتراضات الحالية بسيطة ولا تهدد بانهيارها». وحول اعتراض «أنصار الله» الحوثيين على بعض الأسماء في الحكومة، قال السقاف إنهم «اعترضوا على أسماء لم يذكروها.. كما أنهم فوضوا الرئيس هادي ورئيس الحكومة بحاح اختيار أعضاء الحكومة من الكفاءات، ووعدوا بعدم الاعتراض عليها.. وإذا أرادوا الاعتراض على بعض الأسماء فعليهم اتخاذ إجراءات قانونية، ويمكن من خلالها معالجة الأخطاء». وأشار السقاف إلى أن الأمن معضلة كبرى تستدعي تفعيل الملحق الأمني والعسكري المتفق عليه في اتفاق السلم والشراكة بين النظام والحوثيين.

شاهد ايضاً :   احمد عسيري يهدد اي تدخل ايراني ويلزم اي مساعدن بتفتيشها اخبار اليمن 13-5-2015 اخر اخبار اليمن صحافة نت

صدور اول قرار لوزراء حكومة بحاح

في أول قرار لوزراء حكومة بحاح بعد أدائهم اليمين الدستوري، أصدر وزير الاوقاف والارشاد اليمني، قرارا بتعيين الشيخ الحافظ هارون المليكي مديراً عاماً لشئون اراضي الوقف (الوصايا والترب) في وزارة الاوقاف. بدرجة وكيل وزارة.

كيف دخل الحوثيون صنعاء وبعض المدن تصريح قيادي مؤتمري

اتهم قيادي بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام الرئيس عبدربه منصور هادي بتسهيل دخول الحوثيين الى العاصمة صنعاء وانتشارهم في المحافظات الاخرى برعاية امريكية.
وقال القيادي البارز في حزب “المؤتمر الشعبي” عادل الشجاع :أن مشاورات تجري حاليا للتحالف مع كل القوى السياسية بما في ذلك الحوثيين ووضع خريطة طريق لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في أقرب وقت”.
واكد الشجاع ل”السياسة الكويتة ” الحوثيون باتوا جماعة سياسية معترف بها وهم شركاء في اتفاق السلم والشراكة وكل القوى السياسية وقعت على هذه الوثيقة والحوثي كان طرفا من الأطراف الموقعة والمؤتمر الشعبي تحالف مع كل القوى السياسية التي تحافظ على أمن واستقرار البلد بما في ذلك الحوثيون”, غير أنه ربط هذا التحالف بوجود نية لدى الحوثيين لتعزيز الوحدة الوطنية والأمن والاستقرار ويصبحون جزءا من النسيج السياسي.
ونفى أن يكون لحزبه دور في إسقاط الحوثيين العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى.
واتهم الرئيس عبدربه منصور هادي بأنه من سهل لهم ذلك, قائلا “كان هناك توصية لإصدار العقوبات الدولية ضد صالح وحاولوا أن يحملوا المؤتمر الشعبي ورئيسه مسؤولية ما حدث لصنعاء وغيرها من المحافظات”.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.