إيران: موافقة خامنئي ضرورية لمفاوضات واشنطن

أ ف ب – طهران: أكدت السلطات الإيرانية أمس، أن أي قرارٍ بشأن بدء مباحثات ثنائية مع الولايات المتحدة بخصوص الملف النووي، يجب أن يُتخذ من قِبل المرشد علي خامنئي.

وقال وزير الخارجية علي أكبر صالحين في طهران، إن الولايات المتحدة وإيران أجرتا محادثات في إطار منتديات إقليمية حول العراق وأفغانستان، لكن إجراء مباحثات ثنائية مباشرة "أمر مختلف والمرشد الأعلى هو صاحب القرار بشأنها".. معرباً عن الأمل في أن تستأنف المفاوضات حول الملف النووي مع مجموعة 5 1 "قريباً". ونفى وزير الخارجية الإيراني وجود أنشطة تفكيك في قاعدة بارشين العسكرية المثيرة للجدل، كما قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قد أكد أن بلاده تؤيد مباحثات إيرانية ـــ أميركية مباشرة حول برنامج طهران النووي، مؤكداً وجود اتصالاتٍ إيرانية ــــ أميركية غير رسمية. مرجحاً إمكانية إجراء اتصالاتٍ مباشرة بعد إعادة انتخاب أوباما، تمكّن واشنطن وطهران من العودة إلى العمل في عددٍ من المجالات وبشكلٍ يسمح بتحسين العلاقات بينهما.
 

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement