اخبار تقنية

شركة إيكو , حقيقة شركة إيكو حقائق عن شركة ايكو ikoo.com

شركة إيكو , حقيقة شركة إيكو ومعانات بعض أصحاب المواقع الكبرى في عالم النت حيث تم الإستفادة من تلك المواقع لصالح الشركة , “شركة إيكو”.

حقيقة شركة إيكو

شركة إيكو , حقيقة شركة إيكو

رح نعرض عليكم احدى المواضيع الي تم نشرها عبر احدى المواقع العربية “مدرسة المشاغبين” يتحدث عن طريقة النصب الكبيرة الي تعرض لها من قبل شركة إيكو.

الموضوع هنا ليس لنا أي يد في الموضوع ولكن رأينا العديد من الإستفسارات والعديد من المشاكل في الإنترنت حين البحث عن شركة إيكو ووجدنا هذا الموضوع الي يتحدث عن حقيقة شركة إيكو.

المقال كما هو في الموقع المذكور في مدرسة المشاغبين.

حقائق عن شركة ايكو ikoo.com تحت ادارة عصام بايزيد وسميح طوقان مالك شركة جبار نت
ترددت كثيرا الحقيقه في طرح هذا الموضوع وجلست لعدة اشهر وارسلت هذا الموضوع للاسف للشركه قبل ان اقوم بطرحه ولكن كالعاده الشركة المراوغه والمحتاله دائما تتهرب

السلام علكيم اولا ورحمة الله وبركاته

    اخوتي الكرام
الحقيقه انا من اشد المعارضين بالامور التشهيريه سواء باشخاص او افراد او موسسات او شركات او حكومات لان التشهير بحد ذاته ذا طابع سلبي غالبا ولايحل المشاكل

ولكن بعد معانات سنين وليست ايام واشهر فضلت طرح هذا الموضوع لانه من النصح لله ولرسوله والمومنين
فلقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لايومن احدكم حتى يحب لاخيه مايحب لنفسه
وانا لااحب الضرر لنفسي وكذلك البقيه من الاخوه
وقال عليه الصلاه واالسلام
الدين النصيحه
ويتوجب علي النصيحة لكل الاخوه

    اخواني الافاضل
تاسست شركة ايكو قبل عدة سنوات على يد الاخ الفاضل خالد جباصيني khaledjabasini وهو من الاخوه الذين احترمهم واكن لهم كل احترام وموده لان من صدقك وصدقك يسحتق الاحترام والتقدير
بدا الاخ خالد جباصيني بشركة ايكو كبداية صغيره متواضعه اتصل بي واخبرني انه يرغب بشراء الاعلانات من ابو عمر الدربيل على موقع مدرسة المشاغبين بملغ وقدره سنويا
اتفقنا وكان الدفع مقدم وفعلا استمر الحال كم سنه واشتهرت الشركة وفعلا اخذت سمعه في القمة ماشاء الله بسبب الصدق في التعامل وخوف الله سبحانه في حقوق الناس

بعدها طلع اسم الاخ خالد جباصيني في الافق لصدقه وصراحته في التعامل وحبه للاخوان اصحاب المواقع فلقد كان شديد الحرص على المواقع بان لاياتيها اي مشاكل سواء من شركات الاستضافه وماشابه وكان يقدم الدعم المعنوي قبل المادي ويتصل على حسابه الخاص لابداء النصح لتحسين المواقع والبعد عن مايسبب لها اي مشاكل
وقدم الينا بالسعودية عدة مرات والتقى بالشباب فكان كانه صاحب المواقع لشدة حرصه عليها

الحقيقه كسب حب الجميع وعاش الجميع معه بكل ارتياح بعيدا ان اي شركات اعلانات اخرى سواء قوقل او غيرها

وبعدها للاسف باع الشركة للمدعو سميح طوقان صاحب شركة جبار نت

قال سميح طوقان بتغيير كل الطاقم الاداري للشركه وسلم الادارة لشخص اسمه عصام بايزيد Essam Bayezid

وبدات الشركة ترسل الموظفين للمفاوضات واسقاط بعض المستحقات لاصحاب المواقع فتارة يتصل محمد الخطيب Mohammed Al Khatib
وتارة شخص اخر وتارة امراه وكل ذلك لمجرد اطالة الوقت لاجل لايوقفون المواقع اعلاناتهم
طالبت بمستحقاتي وطالب الكثير غيري مثل موقع مخزن وموقع سيدتي وموقع ايوان والكثير من المواقع
بدات المماطله بكره الشهر القادم الي بعده سنه سنتين
بالاخير بدات الحجج تنهال بان المواقع خسرتنا واننا خسرنا ووو الخ امور لاتدخل العقل اطلاقا بسبب غبائها فكيف سنين مماطله بالاخر الموقع خسركم
الحقيقه رحمتهم وقلت طيب انا اسف بشيل الاعلانات وعطوني حقوقي
اتصل بي اكثر من شخص ان لااشيل االاعلانات وسوف يتم الدفع باقرب فرصه
ركبتها من جديد ونفس الحكايه
اكتشفت ان الاسلوب مع الكل استخدموه للاسف ولست انا وحدي
بالاخير اكتشفت انهم يساومون اصحاب المواقع على مستحقاتهم
فاول صدمه وصلتني من اخ اصدقه كثيرا ولو كان غيره ماكان صدقت قال انه اتصل بهم يطالب بحقوقه المتاخره فقالو له تريد حقوقك ماعندنا فلوس اطلاقا اذا ترضى نرسلك جزء من المبلغ وتتنازل اوكي او ماعندنا فلوس الرجل عرف ان القضيه نصب واحتيال وسلم امره لله واخذ جزء من المبلغ وتركهم

كلمتهم وكنت حاس ان الامور بتصير لي مثل ماصارت لهم
نفس الرد وصلني وكنت عامل حسابي بالاتصالات وسجلت المكالمات كلها سواء على محمد الخطيب او محمود عادل او المدعوه زينه اعتقد
فقالو لي لايوجد عندنا سيوله اطلاقا
قلت كيف الشركه ماشيه للان بدون فلوس

للاسف اكتشفت من قريب لي بالاتصالات انهم استلمو منهم مبلغ ضخم بالملايين ومع ذلك رفضو الدفع وصار لي ماصار لصاحبي مساومه كم تريد نعطيك وتبعد عنا وتتركنا المبلغ مانقدر نسلمك المبلغ قلت قصدوه اسهل لكم ولي

تخيلو جلست من العام الماضي انتظر ووصلني بالاخير بعد عيد رمضان مبلغ 3000 ثلاث الاف ريال من اصل مبلغ 250 الف ريال متكدسه من سنين وتورطت بسببهم باجار السرفرات لدرجة ان الاخ ابو سامي صاحب موقع دكتور سيرفر دفع مستحقات متاخره علي قرابة 75 الف ريال

بقي ان اقول اسال الله سبحانه وتعالى ان لايبقي لهم ذكرا وان لايوفقهم وان يدمرهم وان ينتقم منهم شر انتقام فانه القادر على كل شي ودعوة المظلوم حتى لو كان يهودي مستجابه فكيف بمسلم تضرر منهم ودفع ضريبة الكذب والنصب والاحتيال مصروف اولاده بسببهم حسبي الله وكفا سمع الله لمن دعا

حسبي الله ونعم الوكيل

اللهم اني اسالك باسم العظيم الذي ااذا سالت به اجبت ان لاتوفقهم وانت تلبسهم الفقر وانت تجعل الحياه عليهم ضيق وهم وغم ونكد

اعلم يقينا ان الكثير تضرر منهم وان الله لن يدعهم فدعاء المظلومين امثالي سيستجاب عاجلا ام ااجلا لان هذا وعد حق من الله فقد قال سبحانه لدعوة المظلوم
وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين

وانا اقسم بالله ثم اقسم بالله واقسم من قسم الله سبحانه ان الله سيستجيب دعائي لاني اعلم اني مظلوم وان دعوة المظلوم لن ترد وليس بينها وبين الله حجاب وقد دعوت عليهم بان تنهار الشركة وتفلس وانا واثق بان الله سيستيجب ليس لشخصي ولكن لدعوة المظلوم

وسيتم باذن الله تعالى قريبا رفع دعوى قضائيه في الامارات عليهم وان لزم الامر سيتم اللجوء للقضاء في الاردن على المالك الاساسي للشركة سميح طوقان

هذا الموضوع ليس تشهير انما تبيانا للحق وتحذير لحقائق لن تستطيع الشركة انكارها واتحداهم بذلك لكن لانهم يعرفون انهم نصابين يسرقون تعب الناس لايستطيعون

من سياسة الشركة باصحاب المواقع اللتي يعرفونها اصحاب المواقع هو ترك مبالغ لهم عند الشركه يعني لايعطون العميل كل مبلغه المستحق لاجل لايستطيع الخروج وترك حقه وبذلك يسحبونه طول الوقت باالامال والاحلام وسنسدد وووو ولايعرف انها مجرد استدراج للحصول على اكبر وقت لاعلاناتهم على موقعه ويضل المسكين مواصل معهم لاجل لايخسر فلوسه لان سياستهم هي ان الدفع للعميل المستمر معهم وهو الاولى فقط

    اسماء الاشخاص الذين تعاملت معهم

محمد عادل مصري
محمد الخطيب فلسطيني او اردني لااعلم
عصام بايزيد فلسطيني او اردني
زينه اردنيه او فلسطينيه

للتواصل بو عمر
0555055075

 

[Total: 6    Average: 3.2/5]
الوسوم

شركة إيكو , حقيقة شركة إيكو حقائق عن شركة ايكو ikoo.com

عبير محمد

عبير من مصر العربية ادرس في كلية الإسكندرية إعلام دائماً ما ابحث عن كل ماهو جديد في عالم الموضه وغيرها من الأناقه وحالياً انتظر الشهادة في عالم الإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

مقالات ذات صلة