التخطي إلى المحتوى

ث ناشطون على الإنترنت اليوم الأربعاء، صوراً مسربة قالوا إنها لجنود من قوات الأسد والشبيحة قاموا بتعذيب معتقلين سوريين وقتلهم، ولم يتسن لـ”العربية” التأكد من صحة هذا الفيديو

 

http://shahed.pagearabia.net/203.html

ويظهر المقطع الذي تم تداوله على شبكة الإنترنت بعض عناصر الأمن والشبيحة يعتدون بالضرب والتعذيب على معتقلين سوريين، ثم يلقون الحجارة فوق رؤوسهم وهم ينزفون جراء التعذيب.

ومن جانبه، أكد الكاتب السوري المعارض حبيب صالح، أن المشاهد التي أظهرها الفيديو تمثل حقداً لا نظير له لم ترتكبه جيوش المماليك، ولا يليق في حرب بين جيشين أو طرفين متحاربين فكيف بأهل بلد واحد على حد تعبيره.

شاهد ايضاً:   اقبال كبير على اغنية بسم الله احمد جمال من افتتاح قناة السويس على مواقع التواصل

واستنكر صالح بشدة كل العمليات المماثلة واعتبرها همجية وحشية تصنف في خانة إبادة الجنس البشري.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.