الرئيس السابق علي صالح يحتفل بزفاف نجله «مدين» بصنعاء

 

*يمن برس – صنعاء
على خلاف كل الإعراس التي عقدت لأبنائه وأبناء عمومته وكل المقربين منه , التي كانت قاعة الاحتفالات برئاسة الجمهورية هي القاعة الكبيرى التي كانت تضم تلك المناسبات من أعراس أو ما شابهها من أي مناسبات خاصة بأسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح , شهدت أحد القاعات بمدينة دبي بالأمارات العربية المتحدة زفاف ” مدين علي عبدالله صالح ” على ابنة نعمان دويد , بعيدا عن الأهل والأصدقاء .

ورغم أن خطوبة ” مدين علي عبدالله تمت في صيف 2010م , وجرى حفل إسطوري في حينها في منزل نعمان دويد بمناسبة خطوبة أبنته على نجل صالح.

وقوبلت الحفلة التي دعا إليها صالح يوم الخميس الماضي بصمت إعلامي مطبق من قبل المواقع والصحف الموالية له باستثناء صفحة واحدة على موقع الفيس بوك تناولت خبر زفاف نجل صالح وقدمت له التبريكات .

وقد أقيمت الوليمة الكبيرة في منزلة بالعاصمة صنعاء في ظل غياب العريس المتواجد في الحفلة المتواضعة التي أقيمت دبي .

كما وجه صالح دعوة لكل من أعضاء اللجنتين “العامه والدائمة “للمؤتمر الشعبي العام والشخصيات والواجهات الاجتماعية من مختلف محافظات الجمهوريه اليمنية  بمناسبة زفاف نجله مدين .

كما وجه صالح بمنع كافة وسائل الإعلام المقربة منة الحديث عن المناسبة , ورفض نشر أي صورة لمأدبة الغداء سوى صورة يتيمه تسربت من داخل الحفل بصنعاء .

وكشف مصدر خاص لـ”مأرب برس” أن عرس مدين علي عبدالله صالح كان محددا له في شهر 3 من العام الماضي لكن أحداث الثورة الشبابية التي عصفت بصالح وأسرته من حكم اليمن تسببت في تأجيل موعد الزفاف منذ ذلك الحين , إضافة إلى الإصابات البالغة التي تضرر منها والد العروسة في أحداث جامع النهدين .

ويعد مدين علي عبدالله صالح من أصغر أنجال الرئيس السابق حيث يأتي بعدة ولدان فقط وهما ” ريدان وصخر ” ويتصف مدين حسب وصف أصدقائه بالهدوء والطيبة.

ويبلغ مدين علي عبدالله صالح 23من العمر عاما , وقد عاد من الولايات المتحدة الأمريكية قبيل حادث جامع النهدين بعد أوامر صارمة من والده له ولبقية المقرين من أسرته خاصة بعد أن أشيع في أوج الثورة الشبابية أن كنعان يحي محمد عبدالله يعتزم التقدم لنيل حق اللجوء السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية .

حيث عاد في حينها من الولايات المتحدة الأمريكية كل من ” مدين علي عبدالله , وصلاح علي عبدالله , كنعان يحي محمد عبدالله ومازن توفيق صالح ” وتم إيقاف دراستهم جميعا بتوجيهات من صالح وعادوا إلى العاصمة صنعاء .

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق