قوات فرنسية تتولى تأمين خليج عدن

تامين خليج عدن من قبل قوات فرنسية

*يمن برس – صنعاء
بحث الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يوم الأربعاء الماضي، مع قائد القوات الفرنسية المتمركزة في جيبوتي، الجنرال كورنس، إمكانية التعاون المشترك خصوصا في مجال مكافحة القرصنة في خليج عدن ومضيق باب المندب الاستراتيجي، الذي بات من أكثر ممرات الملاحة الدولية خطورة بسبب أعمال القرصنة البحرية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، أن هادي بحث مع القائد العسكري الفرنسي جوانب التعاون بين البلدين «في مجالات مكافحة القرصنة والتدريب والمساعدات اللوجستية»، وسبل تنشيطها «وإعادتها كما كانت سابقاً في مختلف تخصصاتها».

كما بحث اللقاء خصوصا سبل تنشيط الاتصالات والتعاون بين القوات البحرية اليمنية والفرنسية.

وقال الرئيس اليمني الانتقالي إن بلاده «مسؤولة» أمام العالم لتامين خليج عدن وباب المندب كممرات إستراتيجية دولية، مشيرا إلى أن فرنسا «اقرب إلى المنطقة بمعرفتها ووجودها في جيبوتي الدولة الجارة وعلى معرفه بشئون المنطقة منذ أمد بعيد».

وتمتلك فرنسا قاعدة عسكرية في جيبوتي تضم 2800 عسكري، وهي أكبر تشكيل عسكري فرنسي في الخارج.

Advertisement

وأجرى المسؤول العسكري الفرنسي مفاوضات، يوم الأربعاء، مع وزير الدفاع اليمني، اللواء الركن محمد ناصر أحمد، ورئيس هيئة أركان الجيش اليمني، اللواء الركن أحمد الأشول، تركزت على «تدريب وتأهيل الكوادر البحرية اليمنية لحماية وصيانة المعدات والأجهزة البحرية»، و»تنفيذ تدريبات عسكرية بحرية مشتركة بهدف رفع كفاءة الكوادر البحرية اليمنية».

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement