أخبار العالم

اغتصاب وحشي وجماعي لفتاة في الـ19 من العمر في ميدان التحرير بالقاهرة

Advertisement

اغتصاب وحشي وجماعي لفتاة في الـ19 من العمر في ميدان التحرير بالقاهرة

اتهمت فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا، خمسة من المتظاهرين بميدان التحرير وسط القاهرة باغتصابها بشكل جماعي خلال مشاركتها في ما أطلق عليه مظاهرات الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، والتي استغلتها المعارضة لإحداث عمليات تخريب واعتداءات واسعة على المنشآت والمؤسسات الحيوية في مصر.

فقد تلقى اللواء طارق الجزار، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، اليوم السبت، بلاغًا من مستشفى السلام الدولي بالدقي بوصول «هـ. م»، 19 عامًا، مقيمة بالجيارة في مصر القديمة، و«مصابة بتهتك مهبلي، ونزيف حاد، وكدمات متفرقة بالجسد نتيجة تعرضها للاغتصاب».

وكشفت التحقيقات، حسبما أوردت صحيفة “المصري اليوم”، أن المجني عليها كانت في مظاهرة بميدان التحرير، للاحتفال بالذكرى الثانية لثورة 25 يناير، وقام خمسة مجهولين بالاعتداء عليها واغتصابها وتمكن شخص كان متواجدا في الميدان يدعى «خالد. ط»، وبمساعدة آخرين من إنقاذها، وتوجهوا بها إلى مستشفى السلام لتلقي العلاج.

وتم تحرير المحضر اللازم، وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، فيما تكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط المتهمين.

مصادر أخرى قالت إن التحريات كشفت عن أن الطالبة المجنى عليها تقيم بمنطقة مصر القديمة وأنها خرجت للمشاركة فى احتفالات الذكرى الثانية لثورة 25 يناير.

وأثناء سيرها بالمظاهرات وتوجهها إلى منطقة ماسبيرو اختطفها شخصان مجهولان تحت تهديد السلاح النارى والأبيض وهدداها بالقتل إذا حاولت الاستغاثة مما اضطرها للسكوت وقت الأحداث التى شهدتها منطقة ماسبيروا مساءً من عمليات كر وفر مع الأمن، واقتاداها إلى منطقة بالقرب من منطقة وزارة الخارجية ببولاق ابوالعلا وتناوبا الاعتداء عليها وتركاها فى حالة إعياء شديد ولاذا بالفرار.

وبعد انصرافهما، استغاثت الفتاة بالمتظاهرين الذين نقلوها إلى المستشفى فى حالة إعياء شديد، ويكثف رجال الأمن جهودهم للقبض على المتهمين بعد أن أدلت المجنى عليها بأوصافهما، بينما لاتزال المجنى عليها تتلقى العلاج بالمستشفى، وتم إخطار النيابة التى تولت التحقيق.

من جانب آخر، تعرضت فتاة ضمن المتظاهرين بميدان التحرير لتحرش جنسي من قبل بعض المتظاهرين بالميدان بشارع محمد محمود، وحاول العشرات من المتظاهرين الآخرين إنقاذها ولم يستطيعوا حتى أصيبت بحالة من الإغماء. وقام أهالي منطقة باب اللوق بإفلاتها من بين أيديهم واصطحبوها إلى مقر الجمعية النوبية بشارع محمد محمود.

كما حاول المتحرشون اقتحام مبنى الجمعية، وتصدى لهم المتظاهرين بالأحزمة والصواعق الكهربائية لردعهم من مكان تواجد الفتاة.

وكانت المنصة الرئيسية بميدان التحرير قد طالبت الفتيات أمس بمغادرة ميدان التحرير فوراً بعد تزايد حالات التحرش الجنسى !.

وتتفشى ظاهرة التحرش الجنسي في المليونيات التي تدعو إليها المعارضة المصرية، بينما تختفي هذه الظاهرة تمامًا من المليونيات التي يدعو إليها الإسلاميون في مصر رغم كثافة المشاركات من النساء في مليونياتهم.

[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock