التخطي إلى المحتوى

يمن برس – متابعات – إيلاف
قالت مصادر دبلوماسية ان ناب الرئيس السابق علي سالم البيض طالب خلال اتصال هاتفي مع الرئيس عبدربه منصور هادي أن يُصغي إلى مطالب الشعب الجنوبي في مليونياته الثلاث، وأن لايقف عقبة أمام اختيار الشعب الجنوبي مصيره في استعادة دولته “حسب وصف المصدر”، وأن الفرصة اليوم ذهبية بحل القضية الجنوبية بالطرق السلمية وإيجاد مبادرة تفاوضية بين الشمال والجنوب تؤدي إلى استعادة الدولة الجنوبية وحسن الجوار بين الشعبين وتبادل المصالح المشتركة “

واضافت المصادر ان الرئيس “هادي” ابلغ البيض بانه رئيس اليمن الموحد، لكنه لن يكون عقبة امام مطالب الشعب، ولن يفرض أي حلول خارج إرادته.

وكانت مصادر سياسية مطلعة قالت إن الرئيس عبدربه منصور هادي عبر للبيض المقيم في بيروت عن سعادته بمشروع التصالح والتسامح وطي صفحات الماضي وبدء صفحة جديدة من التصالح تشمل اليمن كاملاً.

وبهذا الاتصال –ان صح- يكون هذا هو اول تواصل بين الرئيس هادي وعلي سالم البيض منذ نهاية حرب صيف 1994م التي قاد فيها الرئيس “هادي” المعارك العسكرية كحليف قوي للرئيس السابق علي عبدالله صالح ضد قوات علي سالم البيض الذي كان يشغل حينها منصب “نائب رئيس اليمن” قبل ان يعلن عن فك ارتباط الجنوب عن الشمال وقيام جمهورية اليمن الديمقراطية في 21 مايو 1994م والتي لم تدم طويلا جراء هزيمة قوات “البيض” ونزوحه الى سلطنة عمان في يوليو 1994م.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.