التخطي إلى المحتوى

الجيش اليمني يتأهب لفرض سيطرته على أربع محافظات جنوبية

الصفحة العربية : متابعات

قضت توجيهات عليا صدرت إلى وزارتي الداخلية والدفاع برفع سقف التأهب وتعزيز قوات الحماية في المحافظات الجنوبية، التي تشهد تصعيداً مطرداً لأنشطة بعض الفصائل المتشددة المنضوية في إطار مايسمى بـ قوى “الحراك الجنوبي”.

وقضت التوجيهات برقف سقف التأهب وتعزيز القوات في كلاً من عدن والضالع وأبين وشبوة لمنع خروج الأوضاع عن السيطرة ومراقبة خط سير مسيرات شعبية حاشدة من المقرر أن تتحرك اليوم، من العديد من المدن والمناطق الجنوبية والشرقية باتجاه مدينة عدن تلبية لدعوات أطلقتها المجالس المحلية، الممثلة لقوى الحراك للزحف إلى عدن والمشاركة في مهرجان شعبي حاشد.

ويتازمن هذا التصعيد الجنوبي مواكبة لتوقيت انعقاد اجتماعات مجلس الأمن بصنعاء يكرس لتصعيد المواقف الرافضة لمؤتمر الحوار الوطني والمطالبة بالانفصال.

وونقلت صحيفة الخليج تأكيدات لمصادر أمنية مطلعة في مديرية أمن عدن أنه تم فرض تدابير أمنية مشددة لتعزيز إجراءات الحماية على مقار الممثليات القنصلية بعدن.

وكشفت المصادر أن الخطة الأمنية المقرة تقضي بالتعامل الحذر مع الفعاليات السياسية والشعبية الوشيكة، وعدم التدخل في ضبط هذه الفعاليات أو تحديد سقف الشعارات التي ستتصدرها، لمنع اندلاع أحداث عنف أو مواجهات، وإحكام السيطرة على وسط المدينة لمنع التسلل أو الزحف بهدف الاعتداء على منشآت حكومية أو ممثليات دبلوماسية أجنبية.

وفرضت السلطات المحلية بمدينة الضالع تدابير أمنية وعسكرية مشددة لاستعادة السيطرة عليها عقب قيام مسلحين قبليين موالين لأحد فصائل قوى الحراك الجنوبي المتشددة بمهاجمة مقر مديرية الأمن وعدد من مقار المؤسسات الحكومية بعاصمة المدينة تلبية لدعوة تحريضية أطلقها شلال شائع هادي القيادي في الحراك، طالب من خلالها بطرد من وصفه بـ“الاحتلال اليمني من أرض الجنوب”، وإغلاق المنافذ الحدودية السابقة.

 

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

شارك الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.