التخطي إلى المحتوى

وفاة طفلة جراء السيوف في منطقة تبوك من مناطق المملكة العربية السعودية

الرياض – محمد عطيفتتعرض منطقة تبوك السعودية لموجة أمطار قوية حتى لحظة نشر هذا الخبر، حيث أكد العقيد ممدوح العنزي الناطق الإعلامي للدفاع المدني في تصريح لـ”العربية.نت” قبل قليل أن الأمطار مازالت مستمرة في الهطول بقوة، وأن الأودية جميعها في أقوى حالات جريانها، نافيا أن تكون هناك أية توقعات أو تنبيهات من الأرصاد حول توقف الأمطار.

وأكد العقيد العنزي أنه لا توجد حالات وفيات حتى الآن، بخلاف وفاة طفلة “سقطت من يد أمها أثناء انحراف سيارة وانزلاقها بفعل الأمطار، وأن الدفاع المدني تمكن من انتشالها على بعد 2 كم من الحادثة في وادي روافة.

وأشار العنزي إلى أن الأمطار انهمرت بقوة كبيرة منذ صباح الأحد، وتسببت في سيول كل الأودية. مضيفا “تركزت وحدات الدفاع المدني وتم إعداد خطة طوارئ عاجلة، وتم فك احتجاز 273 سيارة بركابها كانت عالقة”.

إنقاذ عشرات الاشخاص حاصرتهم المياه

وأضاف العقيد العنزي “تشارك معنا طائرات إنقاذ تمكنت من تحرير 14 شخصا علقوا في وقت متأخر من صباح البارحة وفجر اليوم، كما تم بعدها إنقاذ 23 شخصا في موقع “دمج” بمدينة تبوك.

وأكد أنه تم إخلاء كامل الأحياء الجنوبية من المدينة، وتم تأمين السكن لهم في الشقق وقاعات المناسبات.

فيما أكد استمرار خطة الطوارئ، وتضرر بعض الطرق، وخاصة بالقرب من الأودية التي فيها جريان عنيف للسيول، مثل أودية الأخضر والبكار وضبعان.

وفيما تشير التقديرات إلى أن نسبة الأمطار التي هطلت على منطقة تبوك أمس بلغت 36 ملم، قال محافظ “ضبا” مساعد السديري في اتصال مع “العربية.نت” إن المحافظة أحوالها مطمئنة، وهناك لجان تتحرك على مدار 24 ساعة لحصر أية أضرار، مؤكدا أن “عدم توقف الأمطار يعيق اللجنة، ولكن بشكل عام الوضع مطمئن والأضرار محصورة في الطرق الترابية بجانب وفي الأودية”.

الوضع سيء وينذر بكارثة

الأودية جميعها في أقوى حالات جريانها

من جانبه، أكد المواطن محمود الحويطي من أهالي (ضبا) أن الوضع مزري للغاية، وينذر بكارثة”.

وأضاف “سد شرمة انهار قبل قليل، والطرق في أسوء حالة، كما أن هناك الكثير من المتعطلين على طرق بين المحافظة وبين تبوك من جهة، وبينها وبين بقية المحافظات من جهة أخرى”.

وقال الحويطي “رغم الجهود أؤكد لكم الحالة مأساوية وأرجو من المسؤولين التحرك أكثر وأكثر كمثال محافظة “حقل” وخذها مني – والحديث للحويطي- تدمرت تماما بفعل الأمطار، وهناك مواطنون سعوديون وآخرون من الأردن عالقون.. الكثير من أجهزة المنفذ تعطلت أو جرفت”.

مناشدات من المواطنين للمسؤولين بضرورة التحرك

وأضاف “البنية التحتية منهارة والأمطار خطيرة وتصاعدية، وما نقل للإعلام هو نصف الحقيقة”.

هذا فيما أكد وكيل إمارة المنطقة عامر الغرير على تواصل تنفيذ الخطط واستنفار كافة الإمكانات البشرية والآلية لكافة القطاعات الحكومية، وتكثيف التواجد الأمني والمروري لتنظيم حركة السير. مؤكدا أن الحالة مستقرة وتحت السيطرة.

الأحياء متضررة والتحذيرات تتوالى

نسبة الأمطار التي هطلت على منطقة تبوك أمس بلغت 36 ملم

أكثر الأحياء المتضررة هي أبو سبعة وكريم ورحيل وجزء من الرويعيات والواحة، في حين تمركزت آليات الدفاع المدني وفرق الإنقاذ المزودة بعضها بقوارب نجاة على مقربة من هذه الأحياء، وسط تواجد لفرق من الهلال الأحمر، كما تم تأمين حافلات لنقل السكان من قبل إدارة التعليم، فيما أوقفت الدراسة.

هذا فيما حذّرت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة من أمطار رعدية غزيرة توقعت أن تمتد لتصل منطقة المدينة المنورة، مع استمرارها على تبوك وضبا ومدن السواحل الغربية، مثل أملج وينبع، مشيرة إلى أن السحب الكثيفة ستتجه فيما بعد من هذه المناطق إلى الأجزاء الداخلية.

نتيجة التقييم
[Total: 0    Average: 0/5]

Advertisement

إغلاق الإعلان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.