أخبار العالم

المتظاهرون يحتجزون ضابط أمن مركزي في مصر

احتجز عدد من المشاركين بمسيرة السيدة المتوجهة صوب ميدان التحرير، مساء الإثنين، ضابطًا من قوات الأمن المركزي.

وتجمع العشرات حول الضابط المحتجز هاتفين: «سلمية»، و«ما حدش يضربه»، و«حرام عليكم»، و«يا جدعان حرام»، و«سيبوا سيبوا»، وذلك في إشارة منهم لمنع بعض المتواجدين من الاعتداء بالضرب عليه.

يأتي ذلك بعدما أشعل المتظاهرون، مساء الإثنين، النار في 3 مدرعات للشرطة، اثنتين في موقع الاشتباكات أمام فندق «شبرد» بالقرب من كوبري قصر النيل، فيما أشعلوا النيران في الثالثة في ميدان التحرير بعد أن استولوا عليها في موقع المواجهات أمام كوبري قصر النيل.

ودارت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، في منطقة قصر النيل.

كانت قوات الأمن المتمركزة أمام فندق «شبرد» أطلقت قذائف الغاز المسيلة للدموع لتفريق مسيرة، قادمة من ميدان السيدة زينب، وتشهد المنطقة مواجهات عنيفة بين رجال الأمن ومتظاهري ميدان التحرير، طيلة اليومين الماضيين.

كان مئات المتظاهرين تجمعوا أمام مسجد السيدة زينب، وتحركوا إلى شارع قصر العيني، في طريقهم إلى مجلس الشورى، وغيروا اتجاههم، بسبب وجود حائط أسمنتي، بالقرب من مبنى مجلس الوزراء، إلى كورنيش النيل، عبر منطقة جاردن سيتي، للوصول إلى مدخل كوبري قصر النيل، بجوار فندق «سميراميس» الذي يشهد مواجهات عنيفة بين قوات وزارة الداخلية والمتظاهرين، منذ الأحد.

ويشارك في المسيرة عدد من الحركات والقوى السياسية، منها حركة الاشتراكيين الثوريين، وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، والتيار الشعبي، وحزب التجمع، والجمعية الوطنية للتغيير، وحركة 6 إبريل «الجبهة الديمقراطية» وحركة «لا للمحاكمات العسكرية».

[Total: 0    Average: 0/5]

المتظاهرون يحتجزون ضابط أمن مركزي في مصر

LSG-alraih

ابو مرام احب تقنية محركات البحث هاوي ولست محترف فيها اعمل في مجلة الصفحة كمحرر ومسئول محتوى  وسيو من ارض اليمن السعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.