صحيفة فلبينية تسيء لطياريْن سعودييْن بـ”صورة

سبق – الرياض: في سابقة صحفية خطيرة، نشرت صحيفة فلبينية صورة لطيارين بالخطوط الجوية السعودية، أثناء تفتيش روتيني لأمتعتهما بمطار نينوي أكينو الدولي، ثم ربطت الصورة بتقارير عن “تهريب المخدرات”، دون إخفاء وجوه الطيارين، وهو ما يعد إساءة لهما، واتهاماً مبطناً.

وكانت صحيفة “فيل ستار” الفلبينية نشرت أول أمس الخميس 26 يوليو، صورة التقطت أثناء مرور الطياريْن السعودييْن بتفتيش جمركي روتيني، ومع الصورة كتب الصحفي رودي سانتوس “موظفو الجمارك في مطار نينوي أكينو الدولي يفتشون أمتعة الطيارين أمس وسط تقارير أنها تستخدم في تهريب المخدرات”.
ورغم أن الصحيفة لم تشر صراحة إلى طياري الخطوط السعودية، لكن ظهور وجوه الطيارين دون تظليل يعد إساءة لهما واتهاماً مبطناً.

Advertisement

وعلمت “سبق” من مصادرها أن الطيارين كانا يعملان على رحلة الخطوط الجوية العربية السعودية رقم SV862 وخط سيرها “الظهران- مانيلا” ووصلت مطار نينوي أكينو الدولي الساعة 14:00 ظهراً بتوقيت مانيلا يوم الأربعاء 25 يوليو 2012.
وبعد خروج الطيارين من الطائرة لإنهاء إجراءات وصولهما والذهاب للفندق للراحة، وأثناء مرورهما بمكتب جمارك المطار للتفتيش الاعتيادي، كان هناك شخص معه كاميرا يقوم بتصويرهما.
وحسب مصادر “سبق” فقد سأل أحد كباتنة الطائرة: “لماذا يتم تصويرنا؟”، فأفادوه بأن هناك تدقيقاً روتينياً للاطمئنان على سير العمل الجمركي في المطار، أثناء ذلك نظر الكابتن الآخر للمصور، فقام المصور عندها بإيقاف التصوير وأنزل الكاميرا. وبعدها تم نشر الصورة في الصحيفة مع التعليق المثير للشكوك.

Advertisement

POSTQUARE

Advertisement