التخطي إلى المحتوى

ظهرت الكثير من الوثائق أمس الثلاثاء أن نادلان في ولاية أوهايو قد خططوا لدس السم لرئيس مجلس النواب اﻷمريكي جون بينر وقد تم توجيه تهمة الاغتيال لهما.

وأقرت الوثائق على ان مايكل هويت أحد المتهمين كان قد خدم بنر فترة طويلة في أحد النوادي بأوهايو لفترة طويلة وانه قد سبق إيداعه في أحد المصحات النفسية وقد وجهت إليه الاتهام في 7 يناير من هذا العام.

ومن الناحية اﻷخرى فإن بينر على دراية بكل ما يتم من جهود ويكشر كل من يقوم بالبحث في هذه القضية من شرطة الكونجرس والسلطات المحلية في أوهايو ومكتب التحقيقات الاتحادي.

كما أظهرت التحقيقات أن أحد المتهمين يعتقد أنه هو المسيح وأنه كان ينتوي قتل بينر حيث أنه هو المسؤول عن مرض اﻹيبوﻻ.

491


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.