تم غلق الاسهم بعد تحقيق مكاسب ملموسة

طرأ تحسن ملموس على معياري الشراء، معدل الأسهم الصاعدة ونسبة سيولة الشراء، بينما تراجعت ثلاثة من أبرز خمسة معايير في السوق خاصة كمية الأسهم المنفذة وحجم السيولة وذلك نتيجة لإحجام كثير من المتعاملين عن البيع بالأسعار السائدة.

دعمت قطاعات الصف الأول اليوم أداء السوق المحلية، لكسب المؤشر العام 60 نقطة خلال علميات سيطر عليها المشترون، حيث أغلقت 13 من قطاعات السوق و105 شركات باللون الأخضر.

وتمر السوق حاليا بحالة هدوء، ولا يزال المتعاملون في حالة تردد بسبب فقدان أي اتجاه خاصة مع قلة الأخبار الإيجابية، حيث يفصل إعلان نتائج الربع الأول من العام الجاري نحو شهر.

وفي نهاية الجلسة، أغلق المؤشر العام مرتفعا 59.81 نقطة، توازي نسبة 0.65 في المئة، وصولا إلى 9294.12، خلال عمليات كانت الغلبة فيها للمشترين.

ومن بين 15 قطاعا في السوق تراجع قطاعا الاسمنت والاستثمار المتعدد، بينما طرأ تحسن على 13، تقدمها قطاعات الصف الاول، وهي: البتروكيماويات، البنوك، الاستثمار الصناعي، الزرعة، التطوير العقاري، والطاقة، وكان من أفضلها أداء الطاقة والتطوير العقاري، بينما قاد السوق للارتفاع البنوك والبتروكيماويات.

Advertisement

POSTQUARE

التعليقات متوقفه